إستثمار و أسواقإقتصاد

دراسة مقارنة عن حركة المطار والمسافرين لعامي 2017 – 2018

أعدت رئيسة مصلحة الأبحاث والدراسات الدكتورة أنجال عواد ورئيس قسم الدراسات الإقتصادية المهندس مارك نصر في المديرية العامة للطيران المدني، دراسة احصائية مفصلة عن كل ما يتعلق بحركة الطيران والركاب والشحن في المطار خلال عام 2018. وتضمنت الدراسة مقارنة نسبية بين 2017و 2018 من حيث حركة الركاب بشكل عام التي زادت بنسبة 7.4% ،  فسجلت نسبة القادمين الى لبنان 8.1%  توزعت  على دول افريقيا ، آسيا، أوروبا. أما حركة المغادرين  فسجلت 6.6% موزعة بين أفريقيا، آسيا ،اوروبا. 
وسجلت حركة الهبوط مقارنة بين عامي 2017 و2018 نسبة 3.4% موزعة بين أفريقيا وأسيا، وأوروبا.  وبالنسبة لحركة الإقلاع من المطار فكانت 3.5% موزعة بين أفريقيا  6.%  ، و آسيا 2.4% و وأوروبا 5.1%.
وفي ما يتعلق بحركة الشحن الى لبنان بين العامين 2017 و 2018 فكانت النسبة 2.7% موزعة على أفريقيا، و أسيا، و أوروبا    بينما سجلت حركة الشحن من لبنان ما نسبته 2.0% ، موزعة بين أفريقيا  , و أسيا  ,   أوروبا.
وأظهرت الدراسة أول عشر بلدان تتمتع بأعلى نسبة ركاب من وإلى بيروت، وقد توزعت على الشكل التالي: الإمارات العربية المتحدة التي   تليها تركيا   ثم المملكة العربية السعودية، ثم فرنسا، فمصر، ثم العراق، فقطر وألمانيا، الأردن، ثم الكويت.  
  كذلك قدمت الدراسة لائحة بأول عشر شركات نقل تستعمل المطار حسب نسبة المسافرين فكانت طيران الشرق الأوسط ( الميدل ايست )، ثم طيران الامارات،     تليها التركية،  ثم قطر- ايرويز،  ثم  شركة الخطوط العراقية ،   والعربية السعودية،  تليها بغاسوس، ثم المصرية،  و فلاي دبي، وشركة الخطوط الفرنسية.
بالنسبة لنوع الطائرات الاكثر استعمالا في مطار رفيق الحريري الدولي فاحتلت  air bus 320  المركز الاول بنسبة 41.43%   من حيث ترددها على مطار بيروت ، وتلتها طائرة البو ينغ  – 800 737  بنسبة10.18% . 
وعن التطور  الشهري لحركة المسافرين بين عامين ، سجل شهر اب من عام 2018 ما يقارب 1,200,000  راكب في حين سجل الشهر عينه من عام 2017 ما يزيد عن 1,000,000 راكب .
كذلك قدمت الدراسة توزيعا لحركة الطائرات خلال النهار من حيث الوصول والمغادرة، الأمر الذي سيسمح للمديرية العامة للطيران المدني ورئاسة المطار بترتيب الرحلات مستقبلا.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى