إستثمار و أسواقإقتصاد

“اكسبو 2020 دبي”:بدء العد العكسي لانطلاق أضخم حدث اقتصادي عالمي

دانييلا سعد- الحوار نيوز

بعد أقل من مائة يوم سنشهد حدثا استثنائيا وعالميا في تاريخ المعارض الدولية،وهو حدث يمكن أن يطرح حلولا مستدامة للتحديات التي تواجه البشرية، ويتمثل بإستضافة دولة الامارات العربية المتحدة، لأول مرة في تاريخ العالم العربي، معرض اكسبو دبي 2020.

 تولي قيادة دولة الامارات هذا الحدث الأولوية المطلقة نظرا لأهميته الاقتصادية العالمية، وقد عكس الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، إهتمام الإمارت بإعلانه عن “بدء العدّ العكسي للـ100 يوم الأخيرة ما قبل انطلاق «إكسبو 2020 دبي»، أول معرض دولي ينظم في منطقة الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا، وتستضيفه دولة الإمارات العربية المتحدة في دبي، وأول وأكبر تظاهرة عالمية من نوعها تقام حضورياً، بعدما تصدرت الإمارات الجهود العالمية لاحتواء تداعيات جائحة «كوفيد-9»، حيث سيفتح المعرض، الذي يقدم تجربة غير مسبوقة في التفاعل الإنساني والتواصل الحضاري، أبوابه لاستقبال ملايين البشر من كل أنحاء العالم، في الأول من أكتوبر المقبل”.

و قال الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، في تصريح له:  “100 يوم على انطلاق أكبر تجمّع ثقافي عالمي.. 100 يوم على اجتماع 192 دولة في دبي.. 100 يوم على انطلاق أكبر حدث دولي بعد الجائحة، ليبدأ العالم مرحلة جديدة من تعافيه. 50 ألف موظف أنجزوا 192 جناحاً، و30 ألف متطوع في انتظار التحليق بالحدث. أهلاً بالعالم في (إكسبو 2020 دبي).”

وأضاف: “(إكسبو دبي) سيكون فضاء لأكبر تجمع إنساني للخبرات والأفكار والثقافات والإنجازات في العالم»، كما سيرسم خارطة طريق لأهم التوجهات الاقتصادية والتنموية والثقافية لمرحلة ما بعد (كوفيد-19).”

وتابع: “نجاحنا في استضافة أكبر تظاهرة حضارية ثقافية عالمية، يؤكد أن الإنسانية بتضامنها انتصرت على جائحة فيروس كورونا المستجد”، موضحاً أنه: “من خلال تسخير العلم والمعرفة للتصدي لجائحة (كوفيد-19) تؤسّس المنظومة الدولية لمرحلة جديدة من التعاون المستقبلي. و(إكسبو دبي) سيكون منصة لاستكشاف آفاق هذا التعاون”.

ورأى نائب رئيس الدولة الامارتي: أن الإمارات تمدّ من خلال (إكسبو دبي) جسراً لكل شعوب العالم، لتوحيد الجهود والتطلعات، والعمل من أجل صنع مستقبل أفضل للبشرية.”

وختم قائلاً إن “الكل مدعو من كل أنحاء العالم، كي يكونوا جزءاً من عيش تجربة غير مسبوقة في تاريخ الإبداع الإنساني.. موعدنا (إكسبو دبي).”.

يشارك في هذا الحدث العالمي 192 دولة، إلى جانب عشرات الشركات والمؤسسات المتعددة الجنسيات إضافة الى المؤسسات الأكاديمية والهيئات الدولية والمنظمات الأممية والمبادرات العالمية، ضمن حراك عالمي ثقافي واقتصادي وإنساني، هو الأكبر والأشمل والأكثر تنوّعاً.

وللمرة الأولى أيضاً في تاريخ معارض إكسبو الدولية، ستكون لكل دولة مشاركة جناحها الخاص بها، ولن توزع الدول على أساس موقعها الجغرافي، وإنما حسب تركيزها على أي من الموضوعات الفرعية الثلاثة في «إكسبو 2020 دبي»، وهي الفرص والتنقل والاستدامة، التي تشكل ركائز رئيسة لصياغة مستقبل العالم.

وينطلق إكسبو 2020 دبي في الأول من تشرين الاول 2021، ويستمر حتى 31 آذار 2022، تحت شعار “تواصل العقول وصنع المستقبل”، ويهدف المعرض لزيادة التواصل البشري، وقد جاء هذا الحدث في هذه الفترة الاستثنائية التي يواجه فيها العالم أجمع تحديات على مختلف المجالات الإنسانية والصحية والاقتصادية والاجتماعية، وعليه فان هذا الصرح سيلعب دورا لحشد الجهود العالمية الإبداعية لإيجاد الحلول العملية والواقعية للتصدي للتحديات الكبرى التي تمر بها البشرية ولا يمكن أن يتم ذلك الا من خلال التعاون الدولي لتحقيق أسمى الأهداف المشتركة للبشرية، بما يضمن عالم أفضل للأجيال القادمة.

ويتوقع أن يستقبل «إكسبو 2020 دبي»، على مدى ستة أشهر من انعقاده، أكثر من 25 مليون زائر من داخل دولة الإمارات وخارجها، بحيث سيتسنى للزوار  الاطلاع على أحدث الابتكارات العالمية في شتى المجالات التي تخدم الإنسانية، وعيش تجربة استثنائية من التفاعل الثقافي والإنساني، ضمن موزاييك بشري وإبداعي بالغ التنوّع.

ويقام هذا الحدث بين الأول من أكتوبر 2021 و31 مارس 2022، ليفتح أبوابه للترحيب بالزوّار من مختلف أنحاء العالم، ويستمر المعرض لمدة ستة أشهر متتالة، وسيتثنى للدول عرض ابتكاراتها وثقافتها  كما ستكون فرصة للزوار لعيش تجارب مختلف في جناح كل دولة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى