منوعات

نيويورك تشرّع رسميا تعاطي “الماريجوانا”:عائدات ب 350 مليون دولار للولاية

الحوار نيوز- خاص

شرعت ولاية نيويورك الأميركية تعاطي الماريجوانا بصورة رسمية ،وهي الولاية السادسة عشرة في الولايات المتحدة التي تضفي الشرعية على مبيعات هذه النبتة المخدرة للبالغين.

 

وتعتبر الماريجوانا مماثلة للحشيش الذي تكثر زراعته في الشرق،وهي أقل خطرا من المخدرات الأخرى كالكوكايين والهيرويين وغيرهما،ويتم تعاطيها كالسجائر.

وفي حين أن الماريجوانا والحشيش يتم إنتاجهما من نفس النبات ،وهو نبات القنب، لكن الحشيش أقوى من الماريجوانا، لأنه يعتبر راتينج نقي .وفي الوقت ذاته أكدت دراسات أن الماريجوانا تحتوى على مادة تقلل من نمو الخلايا السرطانية في الكبد ويقلل من ظهور مرض الزهايمر، ويحسن من صحة الرئتين ويزيد من سعتها ،ويخفف نوبات الصرع ويقلل الشعور بالإكتئاب.

وقد قع أندرو كومو حاكم نيويورك، على مشروع قانون من شأنه تشريع تعاطي الماريجوانا،بعد أن صوت برلمان الولاية بـ100 صوت مقابل 49، لتمرير القانون، الذي بموجبه يمكن لسكان نيويورك الذين تبلغ أعمارهم 21 عامًا أو أكثر أن يكون بحوزتهم ما يصل إلى 3 أونصات من الماريجوانا بشكل قانوني خارج المنزل وشراء القنب من تجار التجزئة المعتمدين.

وقال كومو في بيان صادر عنه: “هذا يوم تاريخي في نيويورك، يوم يصحح أخطاء الماضي من خلال وضع حد لعقوبات السجن القاسية ويحتضن صناعة ستنمّي اقتصادنا، ويعطي الأولوية للمجتمعات المهمشة، لذا فإن أولئك الذين عانوا أكثر من غيرهم سيكونون أول من يجني الفوائد.

وأشار كومو إلى أن مشروع القانون له حافز اقتصادي، فقد ينتج عن هذا المجال 350 مليون دولار من الإيرادات الضريبية وما يصل إلى 60 ألف وظيفة جديدة في الولاية.

 

وبموجب القانون سيتم فرض ضريبة مبيعات بنسبة 13%، حيث تهدف الخطة إلى تخصيص 40% من الأموال لإعادة الاستثمار في المجتمعات التي تأثرت بشكل غير متناسب بحرب المخدرات، و 40% أخرى للمدارس والتعليم العام، و 20% للعلاج من المخدرات والوقاية والتعليم.

وتسري بعض أجزاء القانون على الفور لأن أي شخص أدين سابقًا بحيازة كمية من الماريجوانا الآن بموجب الحد القانوني، سيخضع تلقائيًا للشطب وإعادة الحكم، ولم يعد بإمكان تطبيق القانون إلقاء القبض على أي شخص أو مقاضاته لحيازته وعاء أقل من 3 أونصات.

لكن ما يزال بإمكان ضابط الشرطة استخدام رائحة حرق الحشيش كسبب للشك في أن السائق ثمل، ولكن لا يمكنه استخدام هذه الرائحة وحدها كمبرر لتفتيش السيارة.

كما سيتم تضمين برامج الإنصاف التي تقدم القروض والمنح وبرامج الحاضنة لضمان فرص واسعة للمشاركة في الصناعة القانونية الجديدة من قبل الناس من المجتمعات المتأثرة بشكل غير متناسب، وكذلك من قبل صغار المزارعين.

وقال زعيم الأغلبية في جمعية Crystal Peoples-Stokes  :ستوفر مبادرة العدالة الاجتماعية هذه الإنصاف لتحويل المجتمعات الملونة المحرومة بشكل إيجابي إلى الأفضل، وأعتقد أن مشروع القانون هذا يمكن أن يكون بمثابة مخطط للدول المستقبلية التي تسعى إلى تقنين القنب الشامل.

  وقالت ميليسا مور مديرة تحالف سياسة المخدرات بولاية نيويورك، إن “حقبة جديدة لعدالة الماريجوانا قد بدأت هنا الآن”.

وتابعت مور: “بعد سنوات من العمل الشاق رغم الصعاب الطويلة، شرّعت نيويورك أحد أكثر برامج تقنين الماريجوانا طموحًا”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى