سياسةمحليات لبنانية

ندوة العمل الوطني:نتائج انتخابات نقابة المهندسين تزكية للرؤية الوطنية

 

الحوارنيوز – خاص

انتقد رئيس “ندوة العمل الوطني” الدكتور وجيه فانوس “ربط الوجود النقابي بطائفة اثنية” واعتبر ان النقابة هي مؤسسة تهتم بمصالح المنضين تحت لوزائها من أهل المهنة” تعزيزا لمبدأ المواطنة.

وجاء في بيان لفانوس تعليقا على نتائج انتخابات نقابة مهندسي بيروت، ان “النقابة تبقى، بحكم الواقع الفعلي لوجودها وبطبيعة ارتباطها بالأنظمة التي أجازت لها القوانين العمل بموجبها، مؤسسة تهتم بمصالح المنضوين تحت لوائها من أهل المهنة أو الحرفة التي تختص بها، والعناية بشرف العمل الذي ينهضون به والمحافظة على قيمه ورفعة مستواه”.


وقال فانوس: “من هنا، لن يمكن ربط الوجود النقابي بطائفة اثنية من دون سواها، ولا يكون بمقدور أحد حصر النقابة بدين أو مذهب أوحزب. فالنقابة لجميع المنتسبين إليها، حماية منهم لمصالحهم، وتعزيزا منهم لشرف العمل في مهنتهم التي ينتسبون إليها”، لافتا الى ان “النقابة وجود وطني، يشمل الوطن ويضم أبناءه العاملين في تخصصها”.


وتابع:”اننا في ندوة العمل الوطني، ومن وعينا لالتزامنا العضوي مفهوم المواطنة، ومن تقديرنا لمبدئية سمو العمل النقابي، نرى في نتائج الانتخابات التي شهدتها نقابة المهندسين في بيروت، تزكية للرؤية الوطنية الجامعة، ودعما للتوجه الذي ما فتئت ندوة العمل تحض عليه وترعاه، لبناء وطن سليم من آفات الطائفية وشرور المحاصصات التقاسمية بين المتمسكين بها”.

وختم: “بوركت نتائج انتخابات النقابة دونما أي حاجة إلى امتحان أسماء أشخاصها ومعتقداتهم الدينية ومناسكهم المذهبية ورؤاهم الحزبية، إذ أثبتت النتائج انهم مواطنون في حراك وطني واع، يريدون عيشا كريما في حياتهم ويبغون رفعة لمهنتهم”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى