إقتصادمصارف

تدابير جمعية المصارف تجافي المسؤولية الاجتماعية ولن تصمد طويلا

 

ما هذه القرارات الجشعة والجائرة التي صدرت ليل أمس عن جمعية مصارف لبنان! "خرجية" ألف دولار في الاسبوع و"كابيتال كونترول" لا يستثني الفقراء والطلاب مثلا! لماذا لا تعفون أصحاب الودائع الصغيرة و"الميكروسكوبية" من أي اجراء؟ لماذا لا تحررون العجزة وكبار السن من رعبهم على حفنة ليرات باقية لهم … أين "مسؤوليتكم الاجتماعية" هنا بألا يصاب هؤلاء بأزمات قلبية وانهيارات عصبية وصحية !؟
أي مهزلة تلك المسماة حماية قوى الامن والشرطة لفروع المصارف بعد زج الجيش في مواجهة الناس!؟
لن تنفع هذه الاجراءات ولن تصمد طويلا في أفضل التوقعات. فهل الأزمة أمنية؟ وهل لديكم حلول مصرفية الآن غير زيادة رؤوس أموالكم فورا؟ الحل ليس عندكم أصلا، فالى متى ستبقون وأصحابكم في الهيئات الاقتصادية الاخرى جبناء ولا تجهرون بأصل الداء السياسي البشع؟ ماذا تنتظرون بعد؟
على جمعية المصارف أن تعلم بأن لا الشرطة ولا عسكري سيحمي المصارف والليرة ومدخرات الناس وجنى عمرهم وعمر أجدادهم .. الحماية الوحيدة الآن هي أن يقف أرباب العمل وموظفيهم وعمالهم وقفة رجل واحد فورا لفرض حكومة مستقلة حرة من كل الاحزاب موثوقة من الشباب (لا النواب) من رئيسها الى آخر وزير فيها .. حكومة تلبي صرخات الثورة وتبلسم أوجاع الناس وتشكل صدمة ايجابية فورية لبدء درب جلجلة الانقاذ النقدي والمالي والاقتصادي والحد من الخسائر المفجعة!
كفى تردد ولعب بمصير وجنى اللبنانيين مقيمين ومغتربين بلا استثناء الذين يتآكلهم الرعب والهلع كل يوم وليلة … لن تنفع كل الحمايات الأمنية أو المسكنات المصرفية … قفوا في صفوف الناس بقوة قبل الحريق الأخير وفوات الاوان، عندها لن تنفع كل أموالكم وصناديقكم ولن يكون لكم مكان آمن في لبنان!

*بالتزامن مع الصفحة الخاصة للكاتب

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى