سياسةمحليات لبنانية

الرؤساء يتبادلون افكارا طائرة:اقالة شقير واستقالة سلامة

 

بلغت التظاهرات الإحتجاجية مستوى متقدما من طرح الشعارات السياسية بعد أن بدأت شعارات فردية وقطاعية.
لا شك ان الأسباب التي دفعت بعدد كبير من النزول الى الشوارع كانت تتصل بقضايا خاصة، وهذه القضايا هي نتاج طبيعي لنموذج اقتصادي فشل وانتهى ولم يعد ممكنا انعاشه أو احيائه.
ان النموذج القائم على الخدمات والإستدانة والهندسات المالية والذي طبق منذ بداية التسعينات ولتاريخه، توفي وعلى القوى الحاكمة اعلان موعد الدفن.
مصادر مطلعة افادت "الحوارنيوز" أن الخيارات التي يتم تداولها بين الرئاسات الثلاثة كسبيل لتلبية مطالب المتظاهرين بعيدا عن استقالة الحكومة الحالية، بإعتباره خيارا مستحيلا،  يتضمن استقالة كل من وزير الإتصالات محمد شقير وتعيين حاكم مصرف مركزي جديد بعد فشل ساسة الهندسات المالية التي زادت الدين العام ولم تنه الأزمة المالية.
ويطرح اسم وزير الإقتصاد الحالي الخبير المالي منصور بطيش كحاكم جديد للمصرف المركزي على أن يعين وزير جديد بديلا لبطيش.
وتضيف المعلومات ان شعورا كبيرا لدى المعنيين بأن سلامة قد فتح ابواب المصرف المركزي أمام موظفي وزارة الخزينة الأميركية ولم يحترم أو يحمي صلاحياته، الأمر الذي دفع بفريق الرئيس الحريري الذي لطالما شكل غطاء لسلامة بالتخلي عن سلامة.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى