إقتصاد

وزارة الاقتصاد تغلق أبوابها في وجه أصحاب المعاملات ..والصناعيون يتحركون في وجه الوزير

 

الحوارنيوز -خاص

علمت “الحوارنيوز أن وزارة الإقتصاد والتجارة أغلقت أبوابها اليوم أمام المواطنين واصحاب المعاملات بحجة جائحة كورونا.

وكانت قد علت أخيرا أصوات عدد كبير من الصناعيين والتجار رفضاً لسياسة الوزارة التي تتقصد تأخير إصدار موافقات التصدير للصناعيين والتجار الذين يرغبون بتصدير منتجاتهم وهم لا يستفيدون من اي دعم من قبل الوزارة.

وتستغرب اوساط جمعية الصناعيين هذه السياسة التي تضرب مباشرة، ما تبقى من القطاع الصناعي في لبنان، وهو القطاع الوحيد الذي لا يزال يُدخل عملات صعبة الى لبنان ويحافظ، قدر الامكان، على الآلاف من الوظائف للمواطنين اللبنانين.

وتتساءل المصادر عن الأهداف التي يرمي اليها وزير الاقتصاد والتجارة راوول نعمة المعروف بقربه من أحد الانظمة الخليجية.

وعلم أن عددا من الصناعيين سيبدأون، الاسبوع المقبل، تحركاً بإتجاه الرؤساء الثلاثة لشرح مخاطر سياسة الوزير نعمة.

وليس بعيدا عن اعتراض الصناعيين والتجار، يقف وزيرا الصناعة والزراعة ويعيبان على راوول نعمة تصرفاته ،وقد ارسل وزير الزراعة عباس مرتضى كتاباً للوزير نعمة حمّله ضمناً مسؤولية ارتفاع أسعار اللحوم وفقدانها من الأسواق نتيجة تأخيره موافقات الدعم للشركات المعنية.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى