إقتصادمصارف

هذه هي الخسائر الحقيقية لمصرف لبنان..فهل يستحق رياض سلامة الأوسمة التي نالها؟(عماد عكوش)

كتب د.عماد عكوش

 

لم يأت يوم في التاريخ  شهد فيه مصرف مركزي في العالم ، تحقيق خسائر تراكمية على الدولة وخزينتها ، كما حصل في مصرف لبنان المركزي . هذا المصرف صرف على مدى ثلاثين عاما أكثر من موازنات الدولة وتوزعت مصاريفه على :تشغيل المصرف ، فوائد مدفوعة على ودائع ناتجة عن قروض قدمها لمصارف ولأشخاص طبيعيين ومعنويين ، هندسات مالية لبعض المصارف ، دعم لسعر صرف الليرة مقابل الدولار الأميركي ، وأخيرا سياسة دعم السلع الأساسية التي كلفت أكثر من سبعة مليارات دولار أميركي .

 أما الخسائر التي برزت بشكل ظاهر وغير ظاهر في البيانات المالية لمصرف لبنان فقد توزعت على بنود ثلاثة أساسية :

١- فوائد تم تحصيلها من الدولة اللبنانية نتيجة لاكتتاب مصرف لبنان بسندات الخزينة اللبنانية ، وهو من ضمن الدين العام اللبناني، وهي تجاوزت  حصة مصرف لبنان عن النصف . فإذا علمنا ونتيجة لجمع خدمة الدين العام الواردة في الموازنات ان مجموع الفوائد المدفوعة خلال الثلاثين سنة الماضية حوالي 129.68 ألف مليار ليرة لبنانية ، فهذا يعني أن ما لا يقل عن 50 ألف مليار ليرة تم صرفها من قبل مصرف لبنان على الحاشية وعلى المصارف من ضمن سياسات مصرف لبنان النقدية السابقة ، والتي شملت هندسات مالية وقروضا بدون فوائد أو بفوائد مخفضة جدا ،أضافة طبعا الى المصاريف والبذخ الكبير على الموظفين في الرواتب والمنافع الكبيرة التي كان يوزعها على موظفيه .

٢- بلغت الأصول الأخرى في ميزانية مصرف لبنان المنشورة كما في 15 تموز  2021 مبلغ 81.90 ألف مليار ليرة ، وهي خسائر ناتجة عن هندسات مالية وكلفة طبع عملة  ، أضافة طبعا الى كلفة دعم تكبدها مصرف لبنان خلال السنتين الماضيتين .

٣- خسائر فروقات صرف متوقعة على سعر المنصة نتيجة لزيادة رقم الإلتزامات بالعملة الصعبة عن الموجودات بالعملة الصعبة . هذه الفروقات يمكن أحتسابها بشكل سهل جدا عبر تحديد قيمة الفارق ما بين الموجودات ومطلوبات مصرف لبنان بالعملات الصعبة . ولهذه الغاية سنقوم بتحديد هذه الموجودات والمطلوبات وهي على الشكل التالي :

الموجودات :

  • عملات صعبة 15/تموز 2021     –      15.244.814.000 دولار

  • ذهب           15/تموز 2021     –      16.898.650.000 دولار

  • المجموع                                  –      32.143.464.000 دولار

ما يعادل اليوم على سعر الصرف الرسمي  – 48.456.271.980.000 ليرة

ما يعادل اليوم على سعر 20.000 ليرة      – 642.869.280.000.000 ليرة

للوهلة الأولى يبدو هذا الرقم كبيرا جدا ويوحي بأرباح خيالية حققها مصرف لبنان من هذه الموجودات، لكن عند قراءة وتحليل ألتزامات مصرف لبنان بالعملات الصعبة ستكون هناك الصدمة .

الألتزامات :

  • ودائع بالعملات الصعبة 15/تموز 2021 – 85.396.000.000 مليار دولار

ما يعادل اليوم على سعر الصرف الرسمي  – 128.734.470.000.000 ليرة

ما يعادل اليوم على سعر 20.000 ليرة      – 1.707.920.000.000.000 ليرة

  • الفارق في فروقات وخسائر الصرف : 1.065.050.720.000.000 ليرة

بذلك تصبح قيمة الخسائر التي تكبدها مصرف لبنان لغاية اليوم على الشكل التالي :

 – فوائد وإيرادات مهدورة  50.00 ألف مليار ليرة

– أصول أخرى  81.90 ألف مليار ليرة

– فروقات صرف 1.065 ألف مليار ليرة

المجموع. 1.196.90 ألف مليار ليرة

هذا ما كبده حاكم مصرف لبنان للخزينة اللبنانية وللمواطن اللبناني بفضل “سياساته الحكيمة” خلال خمس وعشرين سنة من حاكميته والتي حصل بموجبها على أرفع الأوسمة من المؤسسات الدولية والغربية على وجه الخصوص،  فهل كان فعلا يستحق هذه الأوسمة على أنجازاته الأيجابية أم أنجازاته السلبية ولمصلحة من كانت هذه الأنجازات؟.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى