إستثمار و أسواقإقتصاد

لا لمحطات تحلية مياه البحر في سوريا (محمد رقيّة)

 

د. محمد رقية 

 

أقول للذين يفكرون  ويروجون لإقامة محطات تحلية لمياه البحر  بمنحة صينية ، التي لاجدوى اقتصادية منها .

 

أقول لهؤلاء:

 

قبل ان تفكروا بهكذا محطات غير العملية لنا: 

 

– خذوا حقكم من مياه دجلة والفرات ولا تتركوه لهذا (… ) أردوغان .

 

– فكروا بالإستفادة من أكثر من مليار متر مكعب من  المياه التي تذهب هدرا” الى البحر كل عام  في المناطق الساحلية بأقامة السدات والسدود ومشاريع الري ومشاريع مياه الشرب .

 

– فكروا في استثمار الينابيع العذبة البحرية ، التي حددناها بالمسح الجوي الحراري في الهيئة العامة للإستشعار عن بعد عام 1998 وأهمها : 

 

1- نبع الباصية جنوب مدينة بانياس الذي يشكل مياه عذبة ضمن البحر بقطر 800 م بسبب تصريفه العالي .

 

2- منطقة العيون شمال طرطوس 

 

3- نبع السن البري والبحري الى الشمال من مدينة بانياس 

 

– فكروا باستثمار المياه في جبل الشيخ والجولان التي يذهب الجزء الأكبر منها باتجاه الأرض المحتلة ويستفيد منها الكيان الغاصب لأرضنا .

 

– أديروا موارد المياه المتوفرة بشكل سليم وسنكون بخير . 

 

ولا ضير هنا  من الإطلاع على ماجاء في كتابي عن التقنيات الحديثة والإدارة المتكاملة للموارد المائية  المؤلف من جزأين والذي صدر عن مركز الدراسات الإستراتيجية في دمشق عام 2011  للإستفادة منه في هذا المضمار .

 

وإياكم أن ترتكبوا هكذا خطيئة قاتلة  في إقامة  هذه المحطات !!!!

فنحن نحتاج لمنح تقوينا وتدعم اقتصادنا 

لا أن تكون عبئا” علينا .

اللهم إني بلغت! 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى