سياسةمحليات لبنانية

قالت الصحف: كورونا تسرق الأضواء ..وإجراءات مشددة للمواجهة

الحوار نيوز – خاص

عاد الحديث عن وباء كورونا يحتل الموقع الأول في الاهتمامات المحلية ،حيث ينتظر أن تتخذ الحكومة إجراءات مشددة لمواجهة التفشي غير المسبوق للفايروس على الساحة اللبنانية ،وذلك خلال الاجتماعات التي ستعقد اليوم وغدا في السراي الحكومي وقصر بعبدا.
وقد عكست الصحف الصادرة صباح اليوم في افتتاحياتها هذا الواقع على النحو الآتي:


• كتبت صحيفة " النهار " تقول : ‎حتى الأزمة المالية والاقتصادية والاجتماعية الخانقة بدت كأنها همشت وهبطت من أعلى ‏درجات الأولويات اللبنانية الضاغطة، مع اشتعال خطر غير مسبوق حاصر اللبنانيين في ‏مختلف المناطق من خلال زحف متدحرج تصاعدي للاصابات بفيروس كورونا بما ينذر ‏بانزلاق وتفش وبائي قد يكون الوقت فات لاحتوائه استناداً الى بعض أكثر النظريات الطبية ‏تشاؤماً. ما جرى في الأيام الأخيرة وخصوصاً في عطلة نهاية الأسبوع شكّل الانتكاسة الأشد ‏خطورة في لبنان منذ تمدّد آليه الوباء في شباط الماضي، إذ أطاحت الأرقام القياسية ‏للإصابات وتوزعها واتساعها في مختلف المناطق كل ما تباهت به الحكومة والسلطات ‏اللبنانية في المراحل السابقة من تحقيق انجاز احتواء الانتشار الوبائي وبقاء الأعداد دون ‏المستويات الخفيفة‎.‎
‎ ‎
لكن الخطر الزاحف مع القفزات الساخنة للإصابات متخطية معدلات يومية فوق الـ150 ‏اصابة، أثارت ذعر الأوساط الطبية المعنية في الدرجة الأولى التي كادت تجمع عبر نقابة ‏الأطباء أو عبر الأطباء الخبراء على أن لبنان يقترب من مرحلة مخيفة قد لا تتجاوز منتصف ‏آب بحيث يخشى معها أن يعجز الجسم الاستشفائي بكامل قدراته عن الاستجابة لموجبات ‏معالجة مرضى الكورونا بما يضع لبنان أمام استحقاق مخيف بكل معايير الذعر. ولعل ما زاد ‏مناخ الخوف تفاقماً أن الانتشار الوبائي اقتحم للمرة الأولى مجلس النواب كما نقابة ‏المحامين والمحاكم التي ستتوقف أربعة أيام هذا الأسبوع. وبدأ أعضاء مجلس النواب إجراء ‏فحوص منذ السبت الماضي عقب كشف النائب الزحلي جورج عقيص اصابته بالفيروس، ‏وأعلن تباعاً عن إجراء عدد كبير من النواب بدءاً بالرئيس نبيه بري الفحوص الخاصة بكورونا ‏وجاءت نتائجهم سلبية، علماً أن المجلس سيقفل أبوابه اليوم وغداً لاستكمال إجراء الفحوص ‏قبل معاودة جلسات اللجان النيابية. كما أن وزيرة الدفاع زينة عكر أعلنت عن إصابة ابنتها ‏بالفيروس‎.‎
‎ ‎
ومع ذلك، اتسمت الحركة الرسمية حيال العاصفة الوبائية بوتيرة سلحفاتية بطيئة، حتى أن ‏قصر بعبدا وجد متسعاً من الوقت لمهاجمة "القوات اللبنانية" ومنتقدي موقف رئيس ‏الجمهورية العماد ميشال عون الطاعن في قانون التعيينات الذي أخذ به المجلس ‏الدستوري ولكن لا الرئاسة ولا رئاسة الوزراء ولا الحكومة مجتمعة أعلمت اللبنانيين بما يجب ‏أن تقوم به الدولة بكل مؤسساتها وقواها لاستدراك الكارثة التي ينزلق اليها لبنان مع تفلت ‏الانتشار الوبائي لكورونا على نحو يصعب السيطرة عليه‎.‎
‎ ‎
وبدت عطلة نهاية الأسبوع أشبه بعداد مشؤوم للإصابات التي توزعت في كل الاتجاهات، ‏فيما بدا السلاح الوحيد الدولة والحكومة إلقاء المسؤولية كاملة على المواطنين وتوبيخهم ‏وتقريعهم لإهمالهم الإجراءات الوقائية الحتمية لحماية انفسهم من الإصابات من غير ان ‏تتخذ أي إجراءات حاسمة وصارمة فورية لمنع الأسوأ‎.‎
‎ ‎
وما زاد الطين بلّة أن تصريحات وزراء ومعنيين راحت تتخذ طابع المزايدة والتسابق على ‏إرعاب الناس من غير أن يفهم أحد أي منحى ستتخذه الحكومة لإلزام المواطنين الالتزام ‏الصارم للإجراءات المعروفة في مواجهة زحف الوباء علماً أن يوم السبت سجّل العدد ‏القياسي الأعلى اطلاقا منذ تمدد وباء كورونا الى لبنان إذ بلغ 175 إصابة. كما أن عدّاد ‏الإصابات مضى في تسجيل أعداد مرتفعة أمس فبلغ مجموع الاصابات 168 بينها 152 ‏إصابة محلية و16 إصابة وافدة وبرز عامل مقلق جداً تمثّل في تسجيل أربع حالات وفاة في ‏الساعات الـ24 السابقة رفعت مجموع الوفيات الى 51 منذ شباط الماضي وبلغ عدد حالات ‏الاستشفاء 137 منها 34 في العناية المركزة‎.‎
‎ ‎
التحذيرات الطبية
‎ ‎
والواقع أن الصرخات والتحذيرات الطبية حيال خطر بلوغ مرحلة الانهيار الاستشفائي بلغت ‏ذروة غير مسبوقة ووضعت الحكومة أمام حقيقة صعبة للغاية واستحقاق لم يعد ممكناً ‏تأجيل اتخاذ قرارات حاسمة في شأنه وهو الموازنة بين حتمية اتخاذ قرارات جذرية لفرملة ‏الاندفاع نحو كارثة وبائية وصحية واستشفائية تماثل ما عرفته بعض الدول الاوروبية وغيرها ‏في المراحل السابقة من الجائحة، والاستمرار في تأمين الحد الممكن من الحركة الاقتصادية ‏وسط أصعب الظروف التي يواجهها لبنان. واذا كان هذا الاتجاه يبدو غالباً على المواقف ‏السياسية الرسمية ويتجه مجلس الوزراء الى بلورته في جلسته غداً في قصر بعبدا، فإن ‏الأوساط الصحية والطبية المعنية والمشاركة في لجنة الطوارئ التي تمهد بتوصياتها ‏لقرارات مجلس الوزراء بدأت تجمع بدورها على المطالبة الملحة بإعادة اعتماد قرار إقفال ‏البلد اقفالاً شاملاً ولو موقتاً لفترة أسبوعين، الامر الذي تعده الفرصة المتاحة الأخيرة لمنع ‏الكارثة أو على الأقل لفرملة اندفاعاتها، والا فإن المحظور المخيف سيقع اذا استمر الرهان ‏الخاسر على تقيد المواطنين بالاجراءات الملزمة من وضع الكمامات والابتعاد الاجتماعي ‏وتفادي التجمعات‎.‎
‎ ‎
ولكن بدا من الدعوة التي وجهت أمس الى المجلس الأعلى للدفاع لعقد جلسة قبل ظهر ‏غد تسبق جلسة مجلس الوزراء أن ثمة اتجاها الى اتخاذ اجراءات متشددّة لن تكون أقل من ‏إقفال جزئي لعدد من القطاعات السياحية والاقتصادية من جهة، ومنع التجمعات والحفلات ‏والتشدّد في قمع المخالفات من جهة أخرى. وستتقرّر هذه الخطوات بصورة مبدئية في ‏اجتماع تعقده اليوم اللجنة الوزارية المكلفة متابعة التمدد الوبائي لكورونا برئاسة رئيس ‏الوزراء حسان دياب. وقالت مصادر وزارية لـ"النهار" انه ستتضح في الساعات المقبلة ‏الاتجاهات التي ستعتمدها الحكومة حيال الاستحقاق الصعب الذي يوجب موازنة الاجراءات ‏والخطوات لمنع مضي العاصفتين من التدحرج، أي العاصفة الوبائية والعاصفة المالية، ‏ذلك أن لبنان يواجه العاصفتين عاريا من القدرات اللازمة ولا بد من توازن دقيق يسمح ‏بانقاذ البلاد من براثن الانهيارين المتزامنين. وفي هذا السياق نفى رئيس مطار رفيق ‏الحريري الدولي فادي الحسن ان تكون ثمة نية لاقفال المطار واكد ان هذا الامر غير وارد ‏بتاتاً، موضحاً انه "لو كانت الزيادة في اعداد اصابات كورونا سببها الركاب الوافدون من ‏الخارج، لكان اقفال المطار واجباً، لكن الحقيقة ان نسبة الاصابات في الوافدين لا تصل الى ‏نحو نصف في المئة بما يعني أن المشكلة هي في كيفية مراقبة القادمين‎".‎
‎ ‎
الملف المالي
‎ ‎
وعلى رغم طغيان العاصفة الوبائية على مجمل الملفات الداخلية، قالت المصادر الوزارية ‏نفسها ان الملف المالي سيعود الى الطاولة انطلاقا مما بلغته الاجتماعات التي عقدت ‏الاسبوع الماضي وتناولت الارقام المالية في الخطة الحكومية وان المساعي ستتجدد لتوحيد ‏الموقف الرسمي من هذه الارقام تمهيدا لاعادة تحريك المفاوضات مع صندوق النقد ‏الدولي. وأشارت المصادر اىلى ان زيارة وزير الخارجية الفرنسي جان- ايف لودريان لبيروت ‏ادت من جملة ما ادت اليه الى تثبيت المفاوضات مع صندوق النقد الدولي كمفتاح اساسي ‏للمعالجات كما ينظر اليها المجتمع الدولي وهو ما يحمل لبنان تبعة اكبر في التعجيل في ‏الاتفاق على الارقام المالية لمعاودة المفاوضات‎.‎

• وكتبت صحيفة " الجمهورية " تقول : ‎قال وزير الخارجية الفرنسي جان إيف لودريان كلمته ومشى، ولكن هل من يسمع ما قاله؟ ‏هل من يسمع تحذيراته عن مصير لبنان الأسود، في حال لم تبادر السلطة إلى خطوات ‏إصلاحية فورية؟ وماذا تنتظر السلطة لتبادر؟ وهل سنسمع من يخوُّن لودريان كما يتمّ ‏تخوين كل من يحذِّر من الهاوية المقبلين عليها؟ وهل من يشكّك بعد، ان لا مخرج من هذه ‏الأزمة الحادّة والخطيرة إلّا عن طريق الإصلاحات؟
‎ ‎
وقد قالها لودريان صراحة، أنّه لا يعبِّر فقط عن دولته فرنسا، إنما عن الاتحاد الأوروبي ‏وواشنطن، في تقاطع دولي واضح المعالم، بأن لا مساعدات من دون إصلاحات، ما يعني ‏انّ لا أمل في الخلاص سوى إما بأعجوبة أو بإصلاحات، وخلاف ذلك سينزلق لبنان إلى ‏الهاوية التي حذّر منها لودريان‎.‎
‎ ‎
ولكن "تيتي تيتي" ما قبل الزيارة كما بعدها، لا من يسمع ولا من يستجيب، بل يبدو انّ ‏هناك من يظنّ أن تجّدد "كورونا" ودقّ ناقوس الخطر الصحي سيؤديان إلى إشاحة نظر ‏الناس عن وضعهم المعيشي الصعب، وكأنّ تجربة الأشهر السابقة لم تقدِّم الدليل والبرهان ‏بأنّ الأزمة الصحية فاقمت في وضع الأزمة المالية، وما تجنُّب السلطة اتخاذ تدابير صارمة ‏بإقفال البلد مجدّداً إلّا خوفاً من انسداد الشريان المتبقّي للدورة الاقتصادية، وكأنّ قدر ‏اللبنانيين إما الموت جوعاً او الموت صحياً‎.‎
‎ ‎
وفي موازاة الأزمتين المالية والصحية، حافظ البطريرك الماروني مار بشارة بطرس الراعي، ‏للأسبوع الثالث على التوالي، على نبرته وسقفه وموقفه الصلب من الحياد. وفي جديد ‏عظته أمس قوله. "بات واضحاً انّ الهدف الأساس من الحياد الناشط والفاعل هو شدّ ‏أواصر وحدة لبنان الداخلية وتثبيت كيانه وسيادته واستقلاله وتعزيز الشراكة الوطنية ‏والحوكمة الرشيدة". وبالتالي، فأنّ البطريرك ليس في وارد التراجع، كون موقفه لم ينطلق ‏أساساً من اعتبارات سياسية، بل خوفاً على لبنان بسبب ما آلت إليه أوضاعه على كل ‏الصعد، وهو يقارن بين مشروعين: مشروع الحياد الذي عندما طُبِّق في لبنان شهد سلاماً ‏واستقراراً وازدهاراً، وعندما لم يُطبَّق وصلنا إلى ما وصلنا إليه من انهيار وفقر وجوع‎.‎
‎ ‎
وتزامناً، عادت التهديدات الإسرائيلية للبنان. وآخرها ما قاله بنيامين نتنياهو من انّ "سوريا ‏ولبنان يتحمّلان المسؤولية عن اي اعتداء على إسرائيل ينطلق من أراضيهما". وردّ نائب ‏الامين العام لـ"حزب الله" الشيخ نعيم قاسم على هذا التهديد قائلاً: "التهديدات الاسرائيلية ‏لن تستدرجنا الى موقف لا نريده. والأجواء لا تشي بحصول حرب في ظلّ الإرباك الداخلي ‏الإسرائيلي، وتراجع ترامب في الداخل الأميركي". وقال: "إذا قرّر الإسرائيلي شن حرب فإننا ‏سنواجه ونرد‎".‎
عكست التطورات المتسارعة الناجمة عن جائحة "كورونا" وحجم انتشارها في البلاد اهتماماً ‏رسمياً على أكثر من مستوى، في محاولة للحدّ من تداعياتها ودرس السبل الكفيلة ‏لمواجهتها والحدّ منها بالوسائل الممكنة‎.‎
‎ ‎
وقد انتهت المشاورات التي اجراها رئيس الجمهورية ميشال عون مع رئيس الحكومة حسان ‏دياب والمراجع المختصة، الى عقد جلسة طارئة للمجلس الاعلى للدفاع عند التاسعة ‏والنصف صباح غد الثلثاء في قصر بعبدا، قبل ساعة من جلسة مجلس الوزراء المخصّصة ‏اصلاً للبحث في التطورات الاقتصادية والنقدية والمستجد من التطورات، التي عكسها ‏انتشار الفيروس ومصير حال التعبئة العامة المعلنة وفق اسس جديدة فرضتها التطورات ‏المأسوية الأخيرة‎.‎
‎ ‎
وسيبحث مجلس الدفاع في التدابير المقترحة من اللجنة الوزارية – الطبية في شأن آلية ‏مواجهة "كورونا" وتوصياتها، والتي على الحكومة اتخاذها لمعالجة الوضع المتدهور ‏والمخاوف من بلوغها الذروة في وقت قريب. وللبتّ في الإجراءات التي ستتخذها المراجع ‏المختصة المقترحة من اللجنة الوزارية وما يقرّره المجلس الاعلى للدفاع‎.‎
‎ ‎
وتردّد انّ بعض اعضاء لجنة متابعة التدابير والاجراءات الوقائية لفيروس كورونا، وعدداً من ‏الوزراء، يقترحون العودة الى الاقفال ولو لاسبوع او اسبوعين، مع التشدّد في ضبط الحركة ‏في المطار ذهاباً واياباً، ومنع نقل الركاب قبل اثبات عدم اصابتهم بالفيروس قبل شراء ‏تذكرة السفر او الحصول على الفيزا حيث هم في الخارج، لمواجهة عمليات نقل المصابين، ‏وخصوصاً انّ عدداً كبيراً منهم لم يحظ بالمراقبة التي تحدّ من تحركاته المعدية التي نشرت ‏الفيروس بنحو عشوائي ومخيف في مناطق مختلفة من لبنان‎.‎
‎ ‎
مفاوضات الفرصة الأخيرة
‎ ‎
الى ذلك، سيناقش مجلس الوزراء في جلسته العادية غداً ما آلت اليه المفاوضات الجارية ‏مع مؤسسة "لازارد"، التي تكثفت يومياً طوال الأسبوع الماضي، ولم تنتج تفاهماً على ‏توحيد ارقام الخسائر في القطاع المصرفي‎.‎
‎ ‎
وسيكون الاسبوع الطالع مفصلياً في موضوع التفاوض الداخلي، للوصول الى توحيد أرقام ‏الخسائر والمقاربات. وبعدما فشلت الجولات التي شهدتها بيروت الاسبوع الماضي، بسبب ‏تعنّت "لازارد" وإصرارها على التمسّك بالطبعة السابقة لخطة التعافي التي ساهمت في ‏وضعها مع مستشاري الحكومة‎.‎
‎ ‎
وفي المعلومات، انّ المصارف التي اعترضت على موقف "لازارد" ولمّحت الى الانسحاب ‏من المفاوضات، قرّرت القيام بمسعى أخير مع الشركة الاستشارية، من خلال تكليف ‏الاستشاري المالي لجمعية المصارف بالتواصل مع خبراء "لازارد"، واستكمال التفاوض في ‏باريس‎.‎
‎ ‎
وفي السياق، كشف مصدر متابع لـ"الجمهورية"، انّ المشكلة تكمن في إصرار "لازارد" ‏على اعتبار انّ الديون اصبحت مستحقة كلها، وانّه ينبغي شطب الخسائر دفعة واحدة عبر ‏‏"الهير كات". في المقابل، تعتبر المصارف انّ في إمكان البلد استعادة عافيته تدريجاً، وان ‏لا ضرورة لشطب الخسائر دفعة واحدة، بل يمكن ان نعيد تكوين الودائع بمجرد ان تأخذ ‏الحكومة قسطها من المساهمة في تعويض الخسائر، وان يتمّ تعويم مصرف لبنان ليتمكن ‏من مواصلة دوره في مرحلة التعافي‎.‎
‎ ‎
التدقيق الجنائي والمالي
‎ ‎
كذلك سيبحث مجلس الوزراء غداً في الأسباب التي ادّت الى تجميد المفاوضات مع وفد ‏صندوق النقد الدولي منذ الجلسة السابعة عشرة الأخيرة التي إنعقدت قبل اسبوعين‎.‎
‎ ‎
وقالت مصادر وزارية مطلعة لـ"الجمهورية"، انّه وقبل 72 ساعة على موعد الجلسة، انتهت ‏وزيرة العدل ماري كلود نجم ومعها فريق من المستشارين والمتطوعين في القانون ‏الدستوري والمالي وملفات تبييض الأموال والفساد، من وضع التعديلات التي ستقترحها ‏على مجلس الوزراء لإعادة النظر في بعض القوانين التي قد تعوق المهمة التي كُلّفت بها ‏مؤسسة "الفاريز آند مارشال" لجهة البدء بالتحقيق الجنائي المركّز في حسابات مصرف ‏لبنان، لمواجهة الجوانب التي تؤدي الى تعطيل المهمة ان تضاربت الخطوة ومضمون ‏بعض القوانين المرعية الإجراء‎.‎
‎ ‎
وربطت المصادر بين هذه المعلومات وما تضمنه جدول اعمال الجلسة الذي في بنوده ‏سلسلة من التعديلات المقترحة على القوانين المالية والمصرفية المرتبطة بمضمون البند ‏الثاني الخاص باقتراح وزير المال لمشروع العقد مع شركة‎ Marsal & Alavarez ‎للقيام ‏بمهمة التحقيق الجنائي، كما تعهّد في الجلسة الأخيرة يوم الثلثاء الماضي، ومهلة الأيام ‏السبعة التي اعطيت لوضعه. وهي جاءت في البند الثالث الذي تضمن اقتراح قانون يرمي ‏الى تعديل المادة الثانية من المرسوم الرقم 14969 تاريخ 30/12/1963 (قانون المحاسبة ‏العمومية) والبند رقم 6 – اقتراح قانون يرمي الى رفع السرّية المصرفية. وهي خطوات ‏الزامية تعوق عمل المؤسسة الدولية، ان وصلت الى مرحلة التقصّي عن اشخاص او ‏مؤسسات ارتكبوا او استفادوا بطريقة غير شرعية، نتيجة مخالفات ارتُكبت، وكان المال ‏العام وهباً او سرقة او بأي طريقة أخرى‎.‎
‎ ‎
هل من تعيينات؟
‎ ‎
ويبحث مجلس الوزراء في جدول اعمال عادي لا يتضمن، حسب ما اشار بعض الوزراء، ‏تعيين البديل للمدير العام لوزارة المال المستقيل ألان بيفاني، التي باتت نهائية، بعد ‏انقطاعه عن العمل، وتعيين وزير المال الأسبوع الماضي مدير الدوائر العقارية جوزف ‏معراوي بديلا مؤقتا منه‎.‎
‎ ‎
‎"‎القوات‎"‎
‎ ‎
والى ذلك، قالت مصادر "القوات اللبنانية" لـ"الجمهورية"، انّ "الأسبوع المقبل سيشهد ‏لقاءات لوفود من تكتل "الجمهورية القوية" لمعظم الكتل النيابية التي صوّتت لمصلحة ‏إقرار قانون آلية التعيينات، حيث ستعرض الوفود الصيغة الجديدة التي أعدّها التكتل من ‏أجل تقديمها كاقتراح معجّل مكرّر في أوّل جلسة تشريعية مقبلة، آخذة في الاعتبار الأسباب ‏الموجبة التي أبطل على أساسها المجلس الدستوري القانون الأخير، مع إقتناعها بأنّ ‏الإبطال هو سياسي لا قضائي، لأنّ هناك من يريد مواصلة النهج نفسه الذي أدّى إلى انهيار ‏الدولة‎".‎
‎ ‎
ورأت المصادر، "انّ قانون الآلية لم يقدّم أساساً إلّا من أجل وضع حد لنهج المحاصصة ‏الفاضح، ولو كان من يسهر على الدستور حريصاً على رفض هذا النهج وذهب في اتجاه ‏التشدّد في المعايير التي على أساسها يتمّ التعيين لما كانت هناك حاجة لأي قانون من هذا ‏النوع. ولكن مع استحالة ضبط هذا الجشع في وضع اليد على الدولة وكأنّها ملكية خاصة، لا ‏بدّ من قانون آلية يفصل بين الإدارة والسياسة، حفاظاً على استقلاليتها وحرصاً على ‏إنتاجيتها، وبما يعطي الشباب اللبناني الأمل بالبقاء في لبنان والحصول على فرصتهم تبعاً ‏لكفايتهم‎.‎
‎ ‎
وأكّدت المصادر، انّه "في حال رُفض الاقتراح الجديد ستتقدّم "القوات" باقتراح ثالث من ‏أجل وضع كل من يسعى إلى خطف الإدارة عند حدّه". وتساءلت: "كيف يمكن ان يحصل ‏لبنان على المساعدات الدولية طالما هناك من يعطِّل التشكيلات القضائية وقانون آلية ‏التعيينات؟ فما الرسالة التي نوجّهها للمجتمع الدولي؟ وما الرسالة التي نبعثها للمجتمع ‏اللبناني؟ فلا دولة مؤسسات من دون قضاء مستقل وإدارة مستقلة، والخطوة الأولى ‏للخروج من المزرعة القائمة إلى الدولة المنشودة تكمن في الإفراج عن التشكيلات القضائية ‏وفك أسر قانون آلية التعيينات‎".‎
‎ ‎
‎"‎كورونا‎"‎
‎ ‎
على صعيد جائحة "كورونا" يُنتظر ان يناقش مجلس الوزراء غداً ما سيتخذه المجلس الأعلى ‏للدفاع من توصيات ستحدّد آفاق المرحلة الجديدة من التعبئة العامة، في ضوء ما هو ‏ممكن تنفيذه، للمواءمة بين ضرورات الحفاظ على النشاط الإقتصادي وما آلت اليه جائحة ‏كورونا على اكثر من مستوى‎.‎
‎ ‎
و أبلغت اوساط السرايا الحكومية الى "الجمهورية"، انه سيتمّ اليوم درس كل الخيارات ‏الممكنة لمواجهة تفاقم خطر كورونا، بعد الارتفاع الكبير في عدد الاصابات، على أن يتمّ رفع ‏التوصيات الى مجلس الدفاع الأعلى ومجلس الوزراء اللذين يجتمعان غداً الثلثاء، لاتخاذ ‏التدابير الضرورية‎.‎
‎ ‎
واشارت هذه الاوساط، الى "ان هناك خيارين على الطاولة: الأول يذهب في اتجاه ترك ‏نظرية "مناعة القطيع" تأخذ مجراها، على اساس انّ الأولوية هي للوضع الاقتصادي الذي ‏لا يتحمّل إقفال البلد مجدداً. والثاني يعطي الاولوية لتعزيز المناعة الصحية خشية من ‏فقدان السيطرة على الوضع اذا استمر ازدياد عدد الاصابات وعندها نخسر معركتي ‏الاقتصاد والصحة". واوضحت، "أن ما بات محسوماً هو التشدّد في إجراءات الوقاية مع ما ‏يمكن أن يرتبه ذلك من عودة الى وقف او تقليص النشاط في بعض القطاعات"، لافتة إلى ‏انّ القرارات النهائية تتوقف على ما سيؤول اليه البحث بين المعنيين اليوم‎.‎
‎ ‎
فهمي
‎ ‎
وقال وزير الداخلية العميد محمد فهمي لـ"الجمهورية"، انّ "وزارة الداخلية انتقلت الى ‏مرحلة الحزم والحسم في التعامل مع المخالفين لقواعد الوقاية الصحية والسلامة العامة، ‏في مواجهة كورونا، بعد تفشي الفيروس على نطاق واسع في الأيام الأخيرة‎.‎
‎ ‎
وكشف فهمي، انّه تمّ امس الأول تنظيم 1117 محضر ضبط في حق أشخاص لا يرتدون ‏الكمامات ومؤسسات لم تتقيّد بالشروط الصحية الضرورية. واوضح "انّ العقوبة لن تقتصر ‏على الغرامات المالية بل ستتمّ أيضاً الإحالة الى القضاء"، ملوّحاً بإمكان تطبيق إجراء ‏‏"الإخضاع في الأمن العام" في حق كل مقيم لا يرتدي القمامة وكل وافد لا يتقيّد ‏بالتعليمات او يضلّل الدولة من خلال إعطاء رقم هاتفي او عنوان سكن خاطئ"، موضحاً انّ ‏‏"الإخضاع" يعني منع المخالف حتى إشعار آخر من الاستحصال على جواز السفر او ‏المعاملة العائدة إلى العاملة المنزلية او حتى بطاقة الهوية‎".‎
‎ ‎
ودعا فهمي كل مواطن الى "اعتماد الرقابة الذاتية والتحسس بالمسؤولية في مواجهة ‏تمدّد وباء كورورنا"، مشدّداً على "أهمية استخدام الكمامة التي تساهم في تخفيف الخطر ‏بنسبة 90 في المئة، كما يؤكّد الخبراء من أصحاب الاختصاص‎".‎
‎ ‎
‎168 ‎إصابة جديدة
‎ ‎
وكانت وزارة الصحة أعلنت أمس في تقريرها اليومي تسجيل 168 إصابة جديدة، 152 من ‏المقيمين و16 من الوافدين، لترفع العدد التراكمي إلى 3746 إصابة، كما سجّلت أمس 4 ‏وفيات بالفيروس‎.‎
‎ ‎
وأعلن الصليب الأحمر اللبناني أمس إصابة 17 مسعفاً في مركز زحلة، كما تمّ الكشف عن 9 ‏اصابات بالفيروس من الجهاز الطبي والتمريضي في بدنايل‎.‎
‎ ‎
وفيما أكّدت مصادر وزارة الصحة لـ"الجمهورية"، أنّ كل الخيارات مطروحة من ناحية ‏الإقفال الداخلي، بينما لا يوجد توجّه حالي لإقفال المطار، وردت معلومات مساء عن تأكيد ‏‏25 إصابة في قرطبا من أصل 100 فحص تمّ إجراؤها يوم السبت، فيما نتائج فحوصات ‏الأحد لم تصدر بعد، وهي منقسمة على 21 من أبناء البلدة، 2 من المجدل و2 من العاملين ‏السوريين في قرطبا‎.‎
‎ ‎
وأصدر محافظ جبل لبنان القاضي محمد المكاوي، قراراً بعزل بلدة قرطبا، نتيجة ظهور عدد ‏من الإصابات بفيروس كورونا المستجد "كوفيد- 19" فيها. كما طلب التشدّد في مراقبة ‏التقيّد بإجراءات الوقاية من الفيروس من قبل المواطنين والمؤسسات فيها، وذلك لتمكين ‏الأجهزة البلدية والصحية من محاصرة الوباء ومنع انتشاره‎.‎
‎ ‎
وفي ظلّ الانتشار الكبير للفيروس في لبنان، وبعد إعلان النائب جورج عقيص إصابته ‏بالفيروس، أعلن رئيس مجلس النواب نبيه بري إرجاء اجتماعات اللجان النيابية المقرّرة اليوم ‏وغداً، وطلب من النواب وموظفي المجلس اجراء فحوص الـpcr ‎اليوم، فيما أفادت ‏المعلومات انّ بري أجرى فحص الـPCR ‎وجاءت النتيجة سلبية‎.‎
‎ ‎
وأعلن المكتب الإعلامي لرئيس حزب "القوات اللبنانية" أنّ الدكتور سمير جعجع أجرى ‏فحص‎ PCR ‎وأتت النتيجة سلبية. كذلك، اجرى النواب عماد واكيم، سيزار المعلوف، زياد ‏الحواط، آلان عون، وميشال الضاهر فحص الـPCR، وأتت النتيجة سلبية‎.‎
‎ ‎
نقابة محامي بيروت
‎ ‎
وفي هذا السياق، نبّه أمين سر نقابة محامي بيروت سعد الدين وسيم الخطيب، في بيان، ‏الى خطر الإصابة بوباء كورونا، "إذ أنّه في الآونة الأخيرة ازداد عدد المصابين بشكل ‏دراماتيكي، وهذا الأمر يلزم ويفرض على الجميع اتخاذ أقصى التدابير الوقائية"، داعياً ‏زملاءه في النقابة الى "ضرورة الإلتزام بالتعاميم الصادرة عنها بهذا الخصوص‎".‎
‎ ‎
وأعلن أنّ "دور النقابة ستقفل أبوابها في جميع المناطق لمدة أربعة أيام بدءاً من صباح ‏اليوم إلى يوم الخميس في 30 منه ضمناً، على أن يقتصر الحضور على الموظفين لإجراء ‏المعاملات الإدارية دون استقبال أي محام أو مواطن في مراكز النقابة‎.‎
‎ ‎
ويُعلّق حضور الجلسات أمام المحاكم العدلية والإدارية والعسكرية والشرعية والمذهبية ‏والروحية والمجالس واللجان طيلة الأسبوع، على أن يقتصر العمل فقط على ما جاء في ‏بيان وزيرة العدل ورئيس مجلس القضاء الأعلى تاريخ 25/7/2020، إفساحاً في المجال ‏للمسؤولين والمعنيين للقيام بالإجراءات اللازمة والواجبة التي تضمن سلامة وحماية ‏الجميع، من أعمال تعقيم دورية في قصور العدل والمحاكم، الى تجهيزها بما تقتضيه ‏الظروف الصحية الإستثنائية‎".‎
‎ ‎
نتنياهو يهدّد
‎ ‎
وعلى صعيد الوضع جنوباً، رحّجت مراجع أمنية ان يناقش مجلس الوزراء التهديدات ‏الإسرائيلية الأخيرة والإجراءات الإستثنائية المتخذة من الجانب الإسرائيلي على طول الحدود ‏الجنوبية، والمعطيات المحيطة بها وامكان تأثيرها على موعد التمديد لقوات الطوارئ ‏الدولية ("اليونيفيل") المقرّرة الشهر المقبل‎.‎
‎ ‎
وكان التوتر تصاعد أمس على الجبهتين اللبنانية والسورية، في ظلّ الاستنفار العسكري ‏الاسرائيلي ارضاً وجواً بعد الحديث عن ردّ "حزب الله" على مقتل احد قيادييه العسكريين ‏في الغارة الجوية الاسرائيلية الأخيرة قرب مطار دمشق الدولي، حيث انّ الطيران الحربي ‏والاستطلاعي الاسرائيلي لم يغب عن سماء لبنان وصولاً الى سماء الجولان السوري ‏المحتل‎.‎
‎ ‎
واشار رئيس الوزراء الاسرائيلي بنيامين نتنياهو في مستهل جلسة الحكومة الأسبوعية، الى ‏‏"اننا نعمل في الجبهة الشمالية وفقاً لسياسة متسقة مفادها أننا لن نسمح لإيران بالتموضع ‏عسكرياً على حدودنا الشمالية"، وشدّد على انّ "سوريا ولبنان يتحمّلان المسؤولية عن أي ‏هجوم على إسرائيل ينطلق من أراضيهما". واكّد "اننا لن نسمح بزعزعة أمننا وبتهديد ‏مواطنينا ولن نتسامح مع أي مساس بقواتنا، وقد أجري باستمرار جلسات لتقييم الموقف ‏مع وزير الدفاع بيني غانتس ورئيس هيئة الأركان العامة للجيش الاسرائيلي‎".‎
‎ ‎
وقال: "الجيش الاسرائيلي مستعد للرد على أي تهد?د كان‎".‎
‎ ‎
وافيد انّ نتنياهو حظّر على الوزراء الإدلاء بتصريحات حول ما يجري على الحدود الشمالية‎.‎
‎ ‎
لكن غانتس كرّر تحذير نتنياهو لسوريا ولبنان، وقام بجولة تفقدية على المنطقة الشمالية ‏برفقة كوخافي وقائد المنطقة الشمالية الميجر جنرال أمير بارعام ورئيس هيئة الاستخبارات ‏الميجر جنرال تامير هايمان ورئيس شعبة العمليات الميجر جنرال أهرون حليوا‎.‎
‎ ‎
وأشار غانتس الى إنّه وكوخافي، وبعد انتهاء تقييم الوضع، قررا الحفاظ على رفع حالة ‏التأهّب عند الحدود الشمالية. وقال: "انّ اسرائيل لا ترغب في تصعيد الاوضاع لكنها لن ‏تتوانى عن استخدام قدراتها في حال اقتضت ذلك الضرورة للدفاع عن مصالحها". وأضاف: ‏‏"ان إسرائيل ليس لديها أي مصالح في سوريا او لبنان سوى تلك الأمنية". مشدّداً على "أننا ‏سنواصل الدفاع عن هذه المصالح التي تنطوي على منع التموضع الإيراني في سوريا ‏ومنع نقل أسلحة متطورة ودقيقة الى أي مكان في سوريا أو لبنان‎".‎
‎ ‎
وتابع: "الأوضاع في سوريا ولبنان متردية من حيث الاقتصاد واحتواء جائحة الكورونا ومن ‏حيث البنى التحتية"، مذكّراً الدولتين "انّهما المسؤولتان عما يجري في أراضيهما وعمّا ‏ينطلق من هذه الأراضي. وانّ إسرائيل ستحمّلهما المسؤولية في حال تعرّضت لأي اعتداء". ‏واكّد "أنّ إسرائيل لا تريد التصعيد الذي نحن في غنى عنه، ولكن كل من ستسول له نفسه ‏أن يختبر القدرات الإسرائيلية سيجدها عالية جداً، معرباً عن امله في "أن لا نضطر الى ‏استخدامها‎".‎
‎ ‎
‎"‎حزب الله" يرد
‎ ‎
وردّ نائب الامين العام لحزب الله الشيخ ‏نعيم قاسم في حديث تلفزيوني مساء أمس على ‏تهديد نتنياهو، قائلاً: "التهديدات الاسرائيلية لن تستدرجنا الى موقف لا نريده، والأجواء لا ‏تشي بحصول حرب في ظلّ الإرباك الداخلي الإسرائيلي وتراجع ترامب في الداخل ‏الأميركي". وأضاف: "إذا قرّر الإسرائيلي شن حرب فإننا سنواجه ونرد‎".‎
‎ ‎
وأكّد قاسم تلقّي الحزب رسالة عبر الأمم المتحدة، مؤكّداً أن "لا تغيير في قواعد الاشتباك ‏مع إسرائيل"، وأنّ الأجواء لا تشي بحصول حرب قريباً. وقال: "لا يوجد جواب عن السؤال ‏في شأن الرد على استشهاد علي كامل محسن من جراء العدوان الإسرائيلي، ومعادلة الردع ‏قائمة مع إسرائيل ونحن لسنا بوارد تعديل هذه المعادلة‎".‎
‎ ‎
وأوضح أنّ "التهديدات الإسرائيلية اعتدنا عليها وهي لا تقدّم لنا رؤية سياسية جديدة، وهي ‏تأتي في إطار العنتريات، والتهديدات الإسرائيلية لن تستدرجنا إلى موقف لا نريده". ‏وأضاف: "لا جواب عمّا سنفعل بعد العدوان الإسرائيلي.. ولن نعطي إجابات محدّدة‎".‎
‎ ‎
تحليق كثيف
‎ ‎
ميدانياً، ذكرت وسائل إعلام إسرائيلية انّ الجيش الإسرائيلي نشر بطاريات "القبة الحديد" ‏في حيفا وكريات شمونة، وذلك تحسباً لرد "حزب الله‎".‎
‎ ‎
وكان سُجّل أمس تحليق كثيف للطيران الاسرائيلي على علو مخفوض فوق عدد من ‏المناطق اللبنانية وصولاً الى بيروت. حيث خرق الاجواء اللبنانية من مزارع شبعا، فنفذ ‏طلعات استكشافية على علو متوسط، وفوق منطقة حاصبيا والعرقوب وصولاً الى ‏مرتفعات جبل الشيخ وراشيا الوادي والبقاع الغربي، وسبقه تحليق لطائرة استطلاع ‏إسرائيلية دون طيار من نوع‎ "M.K" ‎فوق المزارع ومرتفعات الجولان، وسط توتر واستنفار ‏كبير في المنطقة‎.‎
‎ ‎
وقالت مديرية التوجيه في قيادة الجيش اللبناني، "إنّ 20 طائرة استطلاع تابعة للجيش ‏الإسرائيلي اخترقت أجواء منطقة الجنوب أمس". وأفادت أنّ هذه الطائرات نفذت طيراناً ‏دائرياً فوق مناطق الجنوب. وأكّدت متابعة هذه الخروقات بالتنسيق مع قوات "اليونيفيل‎".‎
‎ ‎
سقوط مسيّرة
‎ ‎
وغرّد المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي أفيخاي أدرعي عبر "تويتر" مساء أمس، فقال: ‏‏"قبل قليل وخلال نشاط عملياتي لقوات جيش الدفاع على الحدود اللبنانية سقطت طائرة ‏مسيّرة إسرائيلية داخل لبنان.. لا توجد خشية من تسرّب معلومات‎".‎
‎ ‎
وذكرت وكالة "سبوتنيك" الروسية، انّ وزارة الدفاع الإسرائيلية قدّرت أن مستوى التأهّب ‏العسكري العالي على الحدود مع سوريا ولبنان قد يبقى لفترة طويلة‎.‎
‎ ‎
وقالت صحيفة "معاريف" الإسرائيلية، أمس أنّ "حزب الله" يستمر في البحث عن نقاط ‏ضعف في محاولة لتنفيذ عملية موجّهة ضد قوات الجيش الإسرائيلي‎.‎

• وكتبت صحيفة " اللواء " تقول : أبلغ ما في المشهد "الكورونياني"، إعلان النواب، تباعاً، انهم اجروا فحوص الـ‎ PCR، بعد ‏إصابة زميلهم جورج عقيص بالفايروس، في خطوات مطلوبة، لعلّها قد تشكّل حوافز ‏إضافية لوقف حالة الاستهتار المجتمعي، لا سيما من أولئك العائدين من بلدان الاغتراب، ‏ويضربون عرض الحائط، بالتدابير، ويمضمون أوقات الصيف، نسجاً على ما كانوا يفعلونه ‏في السنوات الماضية، وكأن لا حاجة لا لتباعد، أو التعقيم، أو حتى وضع الكمامة‎..‎
تقدّم الخطر الوبائي مجدداً، ما عداه، مع الإصابات اليومية المرتفعة (175 إصابة امس)، ‏وانتقال المخاوف إلى مجلس النواب، والشباب والطلاب، إذ ان الإصابات المستجدة ‏تستهدف أيضاً الأطفال والشباب بين (10 و16 سنة‎).‎


مجلس الوزراء
يناقش مجلس الوزراء في جلسته غدا الثلاثاء جدول اعمال مؤلف من 29 بندا ابرزها ‏استكمال البحث في الاجراءات والتدابير الوقائية لفيروس كورونا وعرض وزارة المالية ‏لمشروع العقد مع شركة‎ Alvarez ‎وMarsal ‎للقيام بمهمة التدقيق الجنائي واقتراح قانون ‏يرمي الى رفع السرية المصرفية واقتراح القانون الرامي الى انشاء برنامج لأزالة الفقر ‏والعوز المدقع في لبنان. كما من بين البنود التمديد بالعمل في اعفاء المستلزمات ‏والمعدات الطبية والاستشفائية والمخبرية المنحصر استعمالها بالوقاية من فيروس كورونا ‏ومعالجة حالات الأصابة به من الرسوم الجمركية ومشروع قانون يرمي الى اعفاء كافة ‏المركبات الالية من رسوم السير السنوية ورسم اللوحات المميزة للعام 2020او العام 2021 ‏حصرا والغرامات المرتبطة بها‎ .‎
ويتضمن الجدول بنود موافقة على‎:‎


أ- طلب وزارة المالية تعديل قرار مجلس الوزراء رقم 2 تاريخ 5/5/2020 المتضمن إعطاء ‏الهيئة العليا للأغاثة سلفة خزينة بقيمة 150 مليار ليرة لبنانية من احتياطي الموازنة العامة ‏للعام 2020 لتغطية نفقات تنفيذ الخطة اللاجتماعية‎ .‎


ب- طلب الهيئة العليا والإغاثة تحويل مبلغ /63/ مليار ليرة لبنانية من أصل سلفة الخزينة ‏المعطاة للهيئة الى حساب خزينة الجيش على سبيل التسوية‎ .‎


ومن بين البنود طلب وزارة المالية توضيح المقصود بعبارة إعداد التكاليف الضريبية ‏اللازمة حول قرار مجلس الوزراء بتمثيل الدولة اللبنانية في قضية آل?فتوش ومشروع ‏مرسوم تطبيق القانون المتعلق بالحق في الوصول الى المعلومات فضلا عن طلب وزارة ‏المالية الموافقة على مشروع اتفاقية بين حكومة المملكة العربية السعودية وحكومة ‏الجمهورية اللبنانية لتجنب الأزدواج الضريبي في شأن الضرائب على الدخل ولمنع التهرب ‏الضريبي وتفويض الوزير التوقيع عليها‎.‎


وعلمت "اللواء" ان اجتماعا للجنة الوزارية بملف كورونا ينعقد اليوم بحضور الوزراء ‏المعنيين لمناقشة توصيات لجنة كورونا عشية انعقاد المجلس الأعلى للدفاع للبحث في ما ‏يمكن اصداره من توصيات الى الحكومة بعد تفشي وباء كورونا في لبنان وتردد ان ثمة من ‏اقترح في خلال اجتماع لجنة متابعة كورونا اقفال المطار لأسبوع لكن صرف النظر عنه لأكثر ‏من سبب يتصل بالاقتصاد وادخال الـfresh money .‎


وفهم من مصادر مطلعة ان الاتجاه قد يكون بإقفال البلد لمدة اسبوع وليس اسبوعين ‏طالما ان هناك عطلة عيد الأضحى. الى ذلك أكد عضو لجنة متابعة ملف كورونا ومستشار ‏رئيس الجمهورية للشؤون الصحية الدكتور وليد خوري لـ"اللواء" ان اللجنة دقت ناقوس ‏الخطر انما اي قرار بالأقفال اي الـ‎ lock down ‎يعود الى الحكومة ولفت الى ان هناك ‏شروحات سيقدمها وزير الصحة العامة. وأشار الدكتور خوري الى ان الوضع خطير وان ‏استمرار عداد اصابات كورونا بالأرتفاع قد يؤثر على الكادر الطبي والتمريضي مؤكدا ان 80 ‏بالمئة من الأسرة موجودة في المستشفيات الخاصة ملاحظا ان المستشفيات الحكومية ‏مجهزة ونقابة الممرضين تلقت التدريبات انما اذا بقي عدد المصابين بالارتفاع فإن ذلك قد ‏يشكل عائقا امام كل ذلك خصوصا ان هناك تدريبا خاصا وعددا طبيا وتمريضيا يجب ان ‏يكون جاهزا للتعاطي مع فيروس كورونا اما المستشفيات الخاصة التي قد تكون الخيار عند ‏التفشي المتعاظم فستحتاج الى الدعم المادي من الدولة‎.‎
ولم يستبعد مصدر وزاري ان يعلن مجلس الوزراء اليوم موقفاً من حادثة اعتراض المقاتلات ‏الأميركية لطائرة الركاب الايرانية‎.‎


ويلتئم المجلس الأعلى للدفاع قبل مجلس الوزراء، لرفع التوصيات الخاصة بمواجهة كورونا، ‏ومنها على سبيل المثال، العودة إلى اقفال البلد، مع الإبقاء على فتح مطار رفيق الحريري ‏الدولي، والتزام شروط مشددة، وفرض نظام المفرد والمزدوج بالنسبة للوحات.. ولكن هذا ‏الخيار غير وارد الان، حسب وزير الداخلية العميد محمّد فهمي‎.‎
ولم يستبعد مصدر مطلع ان يتطرق مجلس الدفاع الأعلى للخروقات الإسرائيلية للأجواء ‏اللبنانية‎.‎
وطالب وزير الداخلية العميد محمّد فهمي بتطبيق المادة 604 من قانون العقوبات، لجهة ‏سجن الذي يتسبب بنشر وباء‎.‎
كما انه يُشدّد على الاخضاع، بعدما تذاكى بعض الوافدين، الذين يعطون مواعيد سكن أو ‏إقامة غلط.. حتى يمنع من السفر‎.‎
وكشف ان تعميماً سيصدر بعد ظهر اليوم، لجهة منع التجمعات الواسعة، ومن بينها ‏تخفيض عدد الوافدين من الخارج، نافيا إمكان العودة لنظام المفرد والمزدوج، لجهة سير ‏المركبات‎.‎
ولام فهمي الجسم القضائي على عدم تشدده، واتهمه بالتدخلات والاهمال‎.‎
وأشارت مصادر سياسية إلى ان هذا العتب، يشمل التوجه الحكومي بشكل عام‎.‎


آلية التعيينات مجدداً
وفي الشق السياسي، يبدو ان مواجهة اندلعت بين العهد وكتلة الجمهورية القوية (القوات ‏اللبنانية)، بعدما أبطل المجلس الدستوري يوم الأربعاء الماضي، قانون آلية التعيينات التي ‏أقرها المجلس النيابي في الجلسة التشريعية الأخيرة التي عُقدت في قصر الأونيسكو في ‏‏27 أيار الماضي، بناء على مراجعة للرئيس ميشال عون اعتبر فيها ان القانون مخالف ‏للدستور‎.‎


وقد بدأ نواب تكتل "القوات" التحضير لاقتراح قانون معجل مكرر سيتم تقديمه في أول ‏جلسة تشريعية في مجلس النواب، يتضمن آلية جديدة للتعيينات الإدارية في وظائف الفئة ‏الأولى، تأخذ بملاحظات المجلس الدستوري التي بنى عليها قراره قبول الطعن وإبطال ‏القانون، بهدف تجاوز الثغرات والمخالفات الدستورية التي رآها المجلس الدستوري. لكن ‏هذا المسار لن يبدا إلا بعد عطلة عيد الاضحى المبارك، ويبدو ان هذه المعركة التشريعية ‏حوله مؤجلة الى الخريف المقبل، حيث يبدأ المجلس عقده التشريعي العادي المخصص ‏أصلا للبحث في مشروع الموازنة العامة قبل أي امر تشريعي آخر‎.‎
وبين موقف المعترضين على إبطال القانون وبين رد رئاسة الجمهورية، ثمة سجال سيدور ‏طويلاً، لا سيما لجهة ما يتعلق بالنواحي الدستورية لإبطال القانون وبين ما يراه المعترضون ‏محاولة إبقاء المحاصصة في التعيينات الادارية بين القوى السياسية الكبيرة. بينما يرى ‏انصار إبطال القانون انه يتضمن مخالفة للدستور في موضوع حق الوزير المختص بترشيح ‏أسماء للمواقع الشاغرة في الفئة الأولى، ووضعها في عهدة مجلس الخدمة المدنية حصراً ‏بما يزيد من الاستنسابية السياسية في التعيين، عدا عن ان المادة الدستورية تحصر حق ‏الترشيح بالوزير المختص، بعد اخذ رأي الجهات المعنية لا سيما وزارة الدولة لشؤون التنمية ‏الادارية ومجلس الخدمة المدنية‎.‎
وتقول مصادر رئاسة الجمهورية، ان لا مشكلة لديها في إعداد نواب "القوات" اقتراح ‏قانون جديد حول آلية التعيينات اذا كان يراعي المبادئ الدستورية ولا يخالفها، لكن اذا ‏وردت مخالفات اخرى فسيسقط القانون الجديد حكماً كما سقط الاول، وجرت الاستفادة ‏سياسياً من إبطاله في الحملات على العهد‎.‎


لا مساعدات لطبقة فاسدة
وعبر النائب الفرنسي‎ Gwendal Rouillard ‎مرافق وزير الخارجية جان ايف لودريان عن خيبة ‏أمل فرنسية من النظام الحالي، والطبقة الحاكمة، المتهمة بالفساد‎.‎
وجاء في الرسالة: 400.000 موظف وعامل صرفوا من عملهم في عام واحد ، 50? بطالة، ‏انخفضت قيمة الليرة اللبنانية بنسبة 100?، 50? تضخم ، فساد مستوطن، دولة فاشلة ، ‏تلوث في الهواء، الماء، الشاطئ‎ …‎


في مواجهة خطورة الوضع، ذكر الوزير لودريان بحزم كل من الرؤساء ميشال عون وحسان ‏دياب ونبيه بري أن خطة صندوق النقد الدولي المستقبلية وسيدر‎ CEDRE (‎قروض بقيمة ‏‏11 مليار دولار) مشروطة بإصلاحات حيوية: بناء اقتصاد منتج و تنمية المؤسسات المحلية، ‏وإعادة هيكلة مصرف لبنان (من خلال تدقيق مستقل، إلخ) والقطاع المصرفي (63 مصرفاً ‏لدولة يبلغ عدد سكانها 4.5 مليون نسمة!؟)، وإصلاح قطاع الكهرباء (شركة كهرباء لبنان تنتج ‏أقل من ساعتي كهرباء في اليوم…)، المكافحة الحقيقية للفساد والعمل من أجل استقلالية ‏القضاء، وبناء شبكة الحماية الاجتماعية‎ …‎


وأضاف رويار: ان "الخطة باء" غير موجودة ولن تكون موجودة، على عكس ما يقوله ‏مصرف لبنان وجمعية المصارف، والسبب بسيط: البلد في حالة تخلف عن السداد، ‏والمصارف مفلسة والدائنون ينتظرون إجابات. ولن يكون بيع أصول الدولة الحل للمشاكل ‏على المدى الطويل. بدون إصلاحات ، لن نقدم أي مساعدة لنظام غير كفوء يملؤه الفساد ‏والتلاعب. انتهت اللعبة (كما في المونوبولي‎).‎
وبقي الوضع الجنوبي موضع ترقب، فبعد مكوث طائرات الاستطلاع الاسرائيلي ليل – نهار، ‏في الأيام القليلة الماضية، في سماء الجنوب، اعلن الجيش الاسرائيلي سقوط طائرة مسيرة ‏تابعة له داخل الاراضي اللبنانية، مشيراً الى ان "لا خوف من تسرب المعلومات‎".‎


ورأى الأمين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان التهديدات الاسرائيلية لن تستدرجنا الى ‏موقف لا نريده، والأجواء لا تشي بحصول حرب في ظل الإرباك الداخلي الاسرائيلي، وتراجع ‏ترامب في الداخل الأميركي‎.‎
وقال قاسم: "إذا قرر الجيش الاسرائيلي شن حرب علينا، فإننا سنواجه ونرد‎".‎
وفي شأن داخلي، طالب موظفو الإدارة العامة، بخفض الدوام الرسمي، وإعطاء سلفة غلاء ‏معيشة سريعة وطارئة لتعويض ما خسره الموظف من قدرة شرائية بسبب ارتفاع الأسعار، ‏وطلبت الرابطة موعداً من رئيس الحكومة لهذه الغاية‎.‎


صحياً، اعلنت وزارة الصحة العامة تسجيل 175 اصابة كورونا جديدة رفعت العدد التراكمي ‏للحالات المثبتة الى 3746. وكشف تقرير مستشفى الحريري الجامعي ان هناك 18 حالة ‏حرجة في المستشفى وان عدد المصابين بالفايروس 72 حالة‎.‎
والأخطر، ما حذر منه رئيس مستشفى الحريري الجامعي الدكتور فراس الأبيض من فقدان ‏السيطرة على الوباء‎.‎
وأعلنت اوجيرو اقفال مركزها الرئيسي في بيروت لمدة 72 ساعة بعد التثبت من إصابة أحد ‏الأجراء لديها‎.‎


اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى