إستثمار و أسواقإقتصاد

زيادة 2 بالمئة على المستوردات تثقل كاهل الطبقات الفقيرة ..وهذه هي الأسباب

وفقا لما هو معلن فإن مجلس الوزراء قد فرض ضريبة ٢ بالمئة على المستوردات حسب مشروع موزانة  2019 وبناء على اقتراح وزير الاقتصاد منصور بطيش.
إن هذه الزيادة سوف تصل الى  المواطنين  نحو ٥ بالمئة بعد اضافة الكلفة التشغيلية وأرباح المستوردين وتجار الجملة ومن ثم تجار المفرق، وإضافة ضريبة القيمة المضافة على كل زيادة، وهذا سيؤدي بالضرورة الى زيادة أسعار كافة السلع والمواد الأساسية والاستهلاكية والاحتياجات اليومية على كافة فئات الشعب اللبناني وسوف تصيب وترهق الفئات الفقيرة والأشد فقراً.
أما بخصوص الحمايات المقترحة أيضا من وزير الاقتصاد بخصوص زيادة التعرفة الجمركية على العديد من السلع المستوردة الى لبنان لحماية أصناف ومواد معينة، فإن هذه الزيادة لن تحمي الصناعة ولن تزيد في مداخيل الخزينة لأنها ستكون هدفا وعملا جديدا للمهربين وسوف تزيد من مداخيل المهربين والمكتومي القيد التجاري وسوف تزيد اعباء التجار الشرعيين والمواطنين اللبنانيين,
لذلك نتمنى من المجلس النيابي الكريم بشخص دولة الرئيس نبيه بري الحريص على الوطن والمواطن وعلى النواب الكرام ،الا يوافقوا على هذه البنود لأن خطورتها كبيرة على الاقتصاد اللبناني بشكل عام وعلى المواطنين كافة في لبنان وعلى الفقراء بشكل خاص، وفي حال تم اقرارها سوف يحصل زيادة فورية على أسعار كافة السلع في لبنان ،وسوف تزيد الانكماش في الاقتصاد وسوف يتراجع النمو الى ما دون الصفر.
مع العلم ان أكثر الأصناف والمواد المقترح حمايتها سوف تكون عرضة للاحتكارات من قبل فئة قليلة من المستفيدين وربما تكون حمايات غب الطلب.
*عضو المجلس الاقتصادي الإجتماعي

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى