من هنا نبدأ

“روان دقيق” ابنة بلدة حاريص الجنوبية ترفع علم لبنان فوق قمة ايفرست

الحوارنيوز – خلداص

روان عبد الكريم دقيق، اللبنانية الأصل ابنة بلدة حاريص الجنوبية، التنزانية المولد والمواطنة،  تزرع علم لبنان فوق قمة إيفرست التي تصنّف الأعلى في العالم ( ٨٨٥٠ م عن سطح البحر).

 وحققت دقيق، بتاريخ ٢٣-٥-٢٠٢١، الحلم السادس في قائمة أحلامها، ومن أعلى قمم القارات السبع، والتي بقي منها قمة آلاسكا على ارتفاع ٦١٩٠م، وهي الأخيرة على جدول أحلامها وطموحاتها في صيف ٢٠٢٢.

 

إنجاز يشهد لها، بعد عام من التدريب الشاق، ورحلة الى جبال هملايا لمواجهة تضاريس الجبال وتقلبات الطقس العاصف غير المستقر، وعلى درجة حرارة دون العشرة تحت الصفر على مدار الرحلة، مع انخفاض في الأوكسيجين الطبيعي على ارتفاع معين.. وأضيف على ذلك، تحدي النفس والإرادة لتخطي الصعاب، مع الانقطاع الكلي عن العالم الخارجي طوال مدة رحلتها، عوامل لا بد منها لتكون جاهزة للمرحلة الأخيرة لتحقيق هدفها.. وكانت الإرادة أقوى والتحدي أكبر والهدف واضح.. وإلى مصاف الأقوياء ٦ من  أصل ٢٤ هم أفراد فريقها المكون من أغلب جنسيات العالم، هم الذين حققوا الهدف بالوصول  الى قمة إيفرست.. وللمصادفة روان هي أصغر المتسلقين الـ ٤٠٠ لهذا العام..

وصلت روان فخورة برفع علم لبنان، وعلم وطن منحها الجنسية، وراية عائلة دعمتها وشجعتها وآمنت بها وبقدرتها، وحلّقت معها الى قمة جبل إيفرست الأعلى في العالم.. وبهذا تكون روان عبد الكريم دقيق أصغر لبنانية، عربية، وأفريقية تحقق هذا الإنجاز في عمر العشرين عاماً.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى