سياسةمحليات لبنانية

دعوة للإستثمار في القطاع الصحي وانقاذ لبنان

 


الحوارنيوز -خاص
في اقتراح قد يفتح المجال لمسار إنقاذي للقطاع الصحي والمستشفيات اللبنانية التي تعاني من نقص في السيولة لتحمل المزيد من الأعباء الطبية والوطنية في مواجهة جائحة كورونا، دعا ممثل الاتحاد الإفريقي للرعاية الصحية الطبيب اللبناني محمد الساحلي، ضمن منصة عمل نظمها مجلس التعاون الافريقي لمواجهة وباء كورونا، إلى "ضرورة إشراك القطاع الخاص وتحديدا المغتربين اللبنانيين في دعم القطاع الصحي، من خلال إصدار أسهم وضخ أموال لرفع رأسمال المستشفيات الخاصة، التي ستكون قادرة على دفع مستحقاتها ورفع مستوى أجور العاملين والأطقم الطبية، وبالتالي تعزيز الدعم المادي لمحاربة الداء المستجد وتخطي الأزمة الصحية التي يمر بها لبنان، وتعزيز قدرة الطاقم الطبي من خلال ما يسمى مخصصات لمواجهة كوفيد 19".

وشدد الساحلي على أن "القطاع الخاص والمغتربين، إذا ما تم تحفيزهم وإشراكهم، لن يتلكأوا عن أداء أي دور إيجابي لتأمين الأدوية المفقودة من الأسواق أو حتى اللقاحات أو أي من المستلزمات الطبية الضرورية".

ونوه ب "الخطوة الإيجابية التي قامت بها الحكومة من خلال السماح للقطاع الخاص بإستيراد اللقاح الصيني فقط". وسأل: "ما الذي يمنع الدولة من السماح للقطاع الخاص بإستيراد باقي اللقاحات الخاصة بكورونا، ضمن أطر وقوانين وأسلوب تسعير محدد، وخصوصا أن هذا الموضوع سيدخل العملة الأجنبية إلى البلد وبالتالي تداولها؟"

,ووسط مخاوف جادة من هجرة الطواقم الطبية من لبنان  اقترح د ساحلي انشاء بنك بيانات شخصية للأطقم الطبية من خلال ادارة خاصة تحدد فيها سفر واقامة الممارس للمهنة وبالتالي اعطاء المقيمين  الفلسطينيين في لبنان وبعضهم من طلاب الطب  المتخرجين من جامعات لبنانية حق ممارسة مهنة الطب في لبنان ولو مرحليا لمدة محدودة أسوة بكل دول العالم
يذكر ان د . محمد الساحلي يشغل منصب أمين عام المنظمة الصحية في افريقيا  وعضو مجلس ادارة المبادرة الصحية الاميركية في افريقيا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى