سياسةمحليات لبنانية

تكفير النائب الطبش جارودي!

بلغ الأمر ببعض الأفراد والجهات حدّ تكفير عضو كتلة المستقبل النيابية النائب رولا الطبش الجارودي، لمجرد أنها ومن موقعها الوطني والإسلامي حضرت وشاركت في مراسيم قداس بمناسبة الأعياد المجيدة.
لا يدرك هؤلاء عمق العلاقة التاريخية والدينية بين الإسلام والمسيحية التي ذكرتها الآيات الكريمة في القرآن الكريم وأوصى بها النبي محمد (ص).
هؤلاء لا يقرأون التاريخ وكيف أن المسيحية حمت الإسلام ودعاته ورسل النبي إلى الحبشة وغيرها من مناطق العالم.
وإزاء هذا التحريض المرفوض، أصدرت النائب الطبش جارودي بيانا جاء فيه:
"استغرب كيف أن حضوري قداسا للمحبة والسلام كان موضع خلاف أو انتقاد لي. لست اول مسلم يدخل الكنيسة ولن أكون الأخيرة.
استغرب كيف أن البعض من يدعي العيش المشترك ينتقده حين تسمح له الفرصة ضاربا بعرض الحائط كل اساس لبنان، ويحول الوطن إلى ساحة حرب وخنادق.
استغرب كيف ان احترام حرية المعتقد المصانة بالدستور تتحول إلى متاريس لدى البعض من أجل التعبير عن حقده الدفين لغايات معروفة.
إن الطقوس واحترام عادات الغير لا تلغي الإيمان الداخلي، ولا تجعل المسلم كافرا، خصوصا ان مشاركتي في الطقوس (القداس) ليس إيماناً بها بل احتراماً للمؤمنين بها، وبكل الأحوال لبنان لا يقوم الا بجناحيه المسلم والمسيحي.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى