دولياتسياسة

ترمب مصمم على معاقبة الصين بتهم نفتها منظمة الصحة العالمية!

 

الحوارنيوز – وكالات
لم تنطفئ بعد حدة الانتقادات الأميركية للصين، على الرغم من تأكيدات منظمة الصحة العالمية الجمعة أن فيروس كورونا نشأ بشكل طبيعي وليس في مصنع أو مختبر، إلا أن الرئيس الأميركي دونالد ترمب متمسك بنظرية مفادها أنه كان بإمكان العالم وقف تفشي الوباء في منبعه، لو أن الصين تحركت بشكل أكثر شفافية.
وقال ترمب، خلال مؤتمر صحافي عقده مساء الجمعة، رداً على سؤال حول ما إذا كان يدرس فرض رسوم جمركية جديدة على البضائع الصينية: "ننظر في أشياء كثيرة".
بدوره حذر المستشار الاقتصادي للبيت الأبيض لاري كودلو، من أن الصين سوف تحاسب على الوباء.
وقال في مقابلة مع شبكة سي أن بي سي: "سيحاسبون على ذلك. ليس هناك شك في ذلك. ومتى وأين ولماذا – سأترك هذا الأمر للرئيس".
كما أوضح أن "قرارات التعرفة المستقبلية والإجراءات الأخرى، متروكة للرئيس".

في المقابل، نفى كودلو التقارير التي تحدثت عن إمكانية أن ترفض واشنطن دفع الديون للصين.
وكان الرئيس الأميركي، أكد في وقت سابق اطلاعه على أدلة تربط مختبراً في ووهان الصينية بانتشار فيروس كورونا، لكنه لم يحدد ماهية تلك الأدلّة.
في حين أوضحت منظمة الصحة العالمية أنه لا يمكن للوباء بأي شكل أن يكون قد تم "تصنيعه" أو "تخليقه مختبرياً".

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى