سياسةمحليات لبنانية

تخريج تلامذة ليسيه عبد القادر.. برعاية نازك رفيق الحريري

 

الحوارنيوز – خاص
لأول مرة منذ عدة أشهر تقفل طرق في العاصمة بيروت إيذاناً بالفرحة. هكذا بدت الطرق المحيطة بحرم الليسيه عبد القادر في منطقة البطريركية غروب أمس الخميس التي أقفلت لدقائق معدودة إفساحاً في المجال لكوكبة جديدة من خريجي الليسيه عبد القادر ،حيث أبى الخريجون إلا أن ينطلقوا من أمام البوابة الكبيرة لمبنى الليسيه الأثري الذين ترعرعوا في كنفه ليجتازوا المسافة مشياً على الأقدام أمام المارة وصولاً الى مبنى الليسيه الجديد الذي يقع على بعد بضعة أمتار من المبنى الأثري
غمرت الفرحة المنطقة بأكملها .فبعد الظلمة التي تعم بيروت، لمع بريق الأمل في عيون مجموعة من الطلاب الذين اعتمروا قبعات التخرج آملين بمستقبل زاهر مروجين للفرح في المنطقة المحيطة بالليسه .
وعليه، تواصل "ليسيه عبد القادر" رسالتها في تهيئة الأجيال تربوياً، من خلال تخريج دفعة 2020 من المرحلة الثانوية لتؤكد سنوياً فعالية الجهود التي يبذلها طاقمها التربوي والإداري في أحلك الظروف، لتأمين المعرفة لتلامذتها وتزويدهم بالمهارات، ليكونوا كما أراد الرئيس الشهيد رفيق الحريري، نواة بناء الوطن .
وفي هذا الإطار، احتفلت الليسيه بتخريج تلامذة الصفوف الثانوي في حرمها الجديد في منطقة البطركية برعاية رئيسة "مؤسسة رفيق الحريري" السيدة نازك رفيق الحريري ممثلة بالسيدة هدى بهيج طبارة وحضور المديرة العامة للمؤسسة السيدة سلوى السنيورة بعاصيري ومديري الليسه الفرنسي دانيال بيستوري، واللبنانية هنا السماك كردي وأهالي الخريجين حيث ولأول مرة غاب الجانب الرسمي الفرنسي والضيوف والشخصيات واصدقاء الليسيه بسبب التدابير الإحترازية لجائحة كورونا التي اتبعتها الليسيه هذه السنة في الاحتفالية
احتفالية التخرج هذه هي الأولى لطلاب الليسيه عبد القادر في المبنى المدرسي الجديد أقيمت رغم الظروف الصعبة التي يمر فيها لبنان فبثت الفرح والأمل في عيون الأهالي والطلاب وأفراد الهيئة التعليمية .
وبذلك، أنهى 111طالبا وطالبة بتميز وتفوق عامهم الدراسي ونالوا البكالوريا الفرنسية بجدارة، فكما بات معلوماً أن وزارة التربية الفرنسية أشرفت على كل نتائج طلاب الليسيه في مختلف أنحاء العالم وبعد تدقيق بالنتائج كل في مدرستهبعد ارسال النتائج الى فرنسا، زودت وزارة التربية الفرنسية الطلاب بشهادات البكالوريا الفرنسية الرسمية فكانت حصة الليسيه عبد القادر النجاح الكامل .
إستهل الإحتفال بترحيب من المدير الفرنسي الذي هنأ الطلاب الذين نالوا درجات التفوق على الغم من الظروف التعليمية الصعبة التي احاطت بالعالم
واضاف منوها بالجيل الجديد الذي بات العالم بأمسّ الحاجة اليه على مختلف الصعد وأعرب عن فخره في تفوق ونجاح جميع طلاب صف البكالوريا الفرنسية في الليسيه عبد القادر هذا العام كما كل عام بتفوق وجدارة
وتخلل الأمسية توزيع شهادات التميز لمجموعة من الطلاب، فنال الطالب محمد صبحي أبو شاهين جائزة المواطنية وتلقى التهنئة من الهيئة التعليمية على نيله منحة تعليم مجانية مقدمة من الحكومة الفرنسية في جامعات فرنسا بناء على تفوقه في إمتحان مشترك أجري لمختلف طلاب الليسيه في لبنان والعالم .
كما نال الطالبان سامي ابو الحسن وجودي فهدة جائزتي السلوك الحسن نالتها الطالبة جودي فيما نال جائزة التفوق الرياضي زميلها سامي
واختتم الاحتفال بتوزيع الشهادات على الطلاب ال 111 الذين وزعوا الى أربع مجموعات وفقا للتدابير الصحية الإحترازية والتباعد الإجتماعي المطلوب، ووزعت الشهادات ممثلة السيدة الحريري والسنيورة بعاصيري ومديري الليسيه بيستوري والسماك كردي

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى