سياسةمحليات لبنانية

تأليف الحكومة: مكانك راوح وإجراءات مصرفية جديدة لمنع الإستنسابية!

 

الحوارنيوز – خاص

يتابع رئيس الجمهورية العماد ميشال عون القضايا التي تهم اللبنانيين في ظل محاولات لعدد من الوزراء ملء الفراغ والقيام بواجباتهم الدستورية، وفي ظل غياب رئيس الحكومة المستقيلة سعد الحريري وامتناعه عن القيام بمسؤولياته الوطنية والدستورية.
ملفان هما الأكثر أهمية بالنسبة للبنانيين تابعهما اليوم الرئيس عون وهما ملف تأليف الحكومة وملف الوضع الاقتصادي بشكل عام والقطاع المصرفي بشكل خاص.
مصادر معنية ومواكبة أوضحت ل "الحوارنيوز" أن لقاء الرئيس عون وسلامة كان "جيدا" وتم خلاله "استعراض للواقع المالي ولعناصر الأزمة من جوانبها كافة وللمقاربات والإجراءات التي يقترح اتخاذها ،سواء تلك التي يمكنه اتخاذها بموجب قانون النقد والتسليف أو تلك التي تطلب تغطية سياسية أو قرار سياسي".
وأوضحت المصادر أن الحاكم سلامة "أعاد شرح التفاصيل التي أعلنها بالأمس وتوسع ببعضها، وكان كلامه مطمئنا بعض الشيء، بإنتظار بعض التدابير المواكبة كي يبقى الوضع النقدي – المصرفي متماسكا ولا نقع في الإستنسابية التي تمارس في المصارف اليوم في بعض العمليات المصرفية التي تعتبر عمليات طبيعية وعادية".
في الموضوع الحكومي، أوضحت المصادر "أن قنوات الإتصال قائمة، غير مقطوعة بين الرئيسين، لكن لا جديد حتى الساعة والحال يمكن وصفه ب "مكانك راوح".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى