سياسةمحليات لبنانية

انور الخليل في رسالة للحريري: هذه هي خارطة الطريق للانقاذ واستعادة الثقة

 

وجه أمين عام كتلة التنمية والتحرير النائب أنور الخليل رسالة الى رئيس مجلس الوزراء سعد الحريري هنأه فيها بالسلامة بعد خضوعه لعملية جراحية .
وجاء في الرسالة:

" رسالتي هذه لمن هو عزيزٌ على قلوب اكثر اللبنانيين ، رئيس مجلس الوزراء الرئيس سعد الدين رفيق الحريري .
سأوجز قدر الإمكان .
أولاً  الحمدلله على سلامتكم ونجاح عملية القسطرة التي أجريت عليكم وكانت صلوات اللبنانيين تتابعك وتدعو لك بالعودة السالمة .
ثانياً إن الوقت لم يعد متاحاً لمجلس الوزراء بأن يبقي على بطئْ حركته في جداول أعماله .
لقد آن الأوان أن تُطلق صرخةً مدويةً بإقامة حالة طوارئ إقتصادية ، مالية ، إجتماعية ، تنبئ بملاقات الاوضاع المتردّية في البلاد . فليس صحيحاً أن الإقتصاد بخير ولا مالية الدولة ولا الأوضاع الأجتماعية ولا الأوضاع البيئية إلخ….
أ – أولوية الموازنة : إفرض وسريعاً على أن تُخفِّض كل وزارة موازنتها مابين ١٢ – ٢٠ % من أرقام موازنتها ، والهدف من ذلك أن نصل الى موازنة تظهر عجزاً مقبولاً محلياً ودولياً .
فالأولوية اليوم يجب أن تكون لإرسال الموازنة الى مجلس النواب لكي تُنهي هذه الحالة من الفلتان المالي والإستنزاف والهدر لمالية الدولة .
ب – توازياً مع ذلك يجب مواجهة وحل مشكلة ملف الكهرباء .
دولة الرئيس .
١ – من الأهمية بمكان أن يصدر عنكم وبسرعة إعادة تشكيل مجلس الإدارة لشركة كهرباء لبنان .
٢- تشكيل الهيئة الناظمة لكهرباء لبنان والتي نصّت عليها القوانين السابقة ولم يؤخذ بها .
٣ – إن خطة وسياسة عمل كهرباء لبنان يجب أن تصدر عن مجلس الإدارة وإلا أن يعطى مجلس الإدارة خطة من وزير وصاية ويطلب من مجلس الأدارة تنفيذ هذه الخطة فبذلك مخالفةٌ كبيرة إذ يُسلب مجلس الإدارة من السلطة التقريرية التي هي في صلب مهامه وليست في مهام الوزير الوصيّ.
ج – تُحدد مدة للأعمال السابقة والتي يجب أن لا تتجاوز الشهرين أي في آخر أيار .
بعد التعاطي الجدّي بالأولويات التي ذكرتها آنفاً نكون قد أرسينا عناصر ثقة متجددة على الصعيد المحلي والدولي ويتيح لحكومتكم أن تتعاطى مع ما تبقى من ملفات هامةوالتي تحتاج إلى عنايتكم.
آمل أن نرى تحقيق هذه المنهجية وأن نسمع صرختكم المدويّة عن قيام حالة الطوارئ المنشودة" .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى