سياسةمحليات لبنانية

النقابيون الثانويون : موازنة ٢٠٢١ تضرب التقديمات الإجتماعية

 

الحوارنيوز -خاص
في أول تعليق نقابي -مهني على موازنة ٢٠٢١ المقترحة من قبل وزارة المالية صدر عن لقاء النقابيين الثانويين بيان جاء فيه:

"بعد إقرار مشروع الموازنة العامة للعام ٢٠٢١ والذي تضمن ٣ مواد تمس موقعنا الوظيفي ومكتسابتنا التاريخية وأمننا الصحي والإجتماعي وهي على الشكل التالي:
١- تخفيض التصنيف الصحي لأساتذة التعليم الثانوي من الدرجة الأولى نحو الثانية،(المادة ١٠٥)
٢- حرمان الأساتذة والموظفين الجدد من المعاش التقاعدي بعد إقرار مشروع الموازنة ،ويعامل معاملة المنتسبين للضمان الإجتماعي، وهذا ما يفتح باب " التعاقد الوظيفي ". (المادة ١٠٦)
٣- حرمان ورثة الأستاذ الثانوي والموظف المتوفي من المعاش  التقاعدي كاملاً واحتساب نسبة ٤٠% فقط منه. (المادة ١٠٧).

وهذا يعني رمينا على قارعة الطريق بعد انهيار الرواتب وفقدانها ٨٠% من قيمتها مما جعلنا نعلِّم بالسخرة.
لذلك ندعو الزملاء الأساتذة لرفض هذا المشروع جملة وتفصيلاً لأنه يحملنا مع الفقراء مسؤولية سرقة المال العام ونهب البلاد من قبل القوى الحكومية النيابية.
وعليه ندعو الزملاء أساتذة التعليم الثانوي في لبنان إلى عقد جمعيات عمومية غداً في كافة الثانويات الرسمية ووزارة التربية ودور المعلمين للبدء بسلسلة تحركات تبدأ بالإضراب المفتوح ولا تنتهي إلا بإسقاط مشروع الموازنة واستعادة كل الحقوق المهدورة، ونشر نتائج هذه الجمعيات على مواقع التواصل الإجتماعي ليكون موقف الأساتذة واضحاً أمام الجميع.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى