ثقافةفنون

المرتضى ترأس اجتماع الكونسرفاتوار:الموسيقى معيار الرقي الثقافي لكل الشعوب

 

تراس وزير الثقافة القاضي محمد وسام المرتضى،الاجتماع الاول لمجلس إدارة المعهد الوطني العالي للموسيقى – الكونسرفتوار بعد تسلم الدكتورة هبة القواس مهام رئاسة المعهد عقب قرار تكليفها من قبل الوزير المرتضى.

وتطرق المجتمعون الى مناقشة الاستراتيجية الجديدة للمعهد الوطني، والبحث في النقاط الأساسية التي من شأنها تطوير الجزء الأكاديمي للكونسرفتوار والجزء الأوركسترالي بما يواكب التطوّر الحاصل على هذين الصعيدين.

وتناول الاجتماع التوجهات الجديدة للكونسرفتوار الوطني ولاسيّما في الشقّ المتعلّق بالهيئات التعليمية، ومواضيع أخرى ملحّة تطال جميع الأقسام في المعهد،اضافة الى الخطة المستقبلية التي وضعت حيز التنفيذ .
واقترح الوزير المرتضى عددا من الأفكار البنّاءة والرؤيوية التي من شانها النهوض بهذ الصرح الموسيقي ،مؤكدا :” إن الموسيقى معيار الرقيّ الثقافي لدى كل الشعوب، حتى تلك التي تقع في أزمات سياسية أو اقتصادية أو اجتماعية، فإنَ الدولَ تحافظُ على دورِها الحضاريّ عندما تحافظُ على نشاطِها الثقاقي وفي طليعته الموسيقى. ووزارة الثقافة بادرت إلى تفعيل الكونسرفاتوار الوطني، و رعاية النشاطات الموسيقية على امتداد الوطن، لتظلَّ الموسيقى إحدى العلامات الفارقة في هيكل الثقافة اللبنانية،كما كانت منذ مطلع القرن العشرين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى