سياسةغير مصنفمحليات لبنانية

إطلاق صاروخين فجرا من الجنوب باتجاه شمال فلسطين

الحوار نيوز – خاص

الرابعة الى خمس دقائق فجر اليوم ،سمع في بلدة الناقورة والقرى المجاورة دوي انفجارات تبين انها نتيجة اطلاق صواريخ من الجنوب باتجاه شمال فلسطين المحتلة.

ورجحت مصادر لبنانية اطلاق الصاروخين من منطقة سهل القليلة حيث جرى اعتراض الاول من قبل الجيش الاسرائيلي ، وسقط الثاني في البحر .وقد دوت صفارات الانذار في الجليل الغربي قبل عودة الامور الى طبيعتها.
وعلى الاثر استهدف ‏العدو الاسرائيلي فجرا منطقة مفتوحة بين بلدتي ‎شمع وطيرحرفا بعدد من القذائف عيار 155 ملم بعد إعلانه عن إطلاق صاروخين من ‎لبنان بإتجاه الأراضي المحتلة .
وسقطت ‏12 قذيفة مدفعية اطلقها العدو من أحد مرابضه في موقع بركة ريشة الحدودي سقطت في منطقة مفتوحة إلى الشمال من بلدة الناقورة .

وصدر عن نائب مدير المكتب الاعلامي لليونيفيل كانديس آرديل البيان الآتي:

“عند حوالي الساعة الرابعة من صباح هذا اليوم، رصد رادار لليونيفيل إطلاق صواريخ من منطقة تقع الى الشمال الغربي من القليلة باتجاه إسرائيل.
كما رصد رادارنا في وقت لاحق إطلاق نيران مدفعية من قبل الجيش الإسرائيلي.
إن اليونيفيل على اتصال مباشر مع الأطراف للحث على ممارسة أقصى درجات ضبط النفس وتجنب المزيد من التصعيد.
كما ان آليات الارتباط والتنسيق التي نضطلع بها تقوم بعملها على أكمل وجه،
وجنباً الى جنب مع القوات المسلحة اللبنانية. عززنا الأمن في المنطقة وبدأنا تحقيقا.”

تجدر الاشارة الى أنها المرة الثالثة التي تطلق فيها الصواريخ من جنوب لبنان باتجاه مستوطنة شلومي شمال فلسطين ،منذ حرب غزة الاخيرة ،الا ان الصواريخ التي اطلقت فجر اليوم كانت مفاجأة للمراقبين ،باعتبار ان المرتين السابقتين رافقتا الحرب على غزة،الا انها هذه المرة لم تترافق مع اي حدث أمني في المنطقة ،لا سيما وانها تأتي صبيحة عيد الأضحى المبارك.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى