إعلامسياسةمحليات لبنانية

إضراب مفتوح في الوكالة الوطنية للإعلام اعتبارا من اليوم

 

الحوار نيوز

بدأ العاملون في الوكالة الوطنية للإعلام إضرابا مفتوحا اليوم بعدما أخفقت الاتصالات في تحقيق مطالبهم ،وتوقفت الوكالة عن نشر الأخبار بصورة تامة.

الخبر الوحيد الذي نشرته الوكالة هذا الصباح هو بيان الإضراب وجاء فيه:

 

إلحاقا ببيان الجمعية العمومية للعاملين في وزارة الإعلام يوم الخميس الماضي وإعلان الإضراب التحذيري ليومين، وبعدما بلغ الوجع المعيشي مبلغا لم يعد في استطاعة إنسان تحمله، تأسف “الوكالة الوطنية للإعلام” لإعلان بدء الإضراب المفتوح اعتبارا من صباح اليوم الجمعة، لعلّ صمتها، للمرة الأولى في تاريخها، يكون أكثر بلاغة من صوتها الذي لطالما ملأ فضاء الإعلام وكان المورد الرئيسي للخبر اليقين على مساحة لبنان كله.
إن “الوكالة الوطنية للإعلام”، إذ تعترف لمعالي وزير الإعلام زياد المكاري بجهوده الصادقة في محاولة استنقاذ العاملين فيها مما آلت اليه أوضاعهم المزرية، وتسجّل لسعادة المدير العام للوزارة الدكتور حسان فلحه مساعيه الدؤوبة في الإطار عينه، تجدد التأكيد أنها وجدت نفسها مكرهة على الإضراب بفعل تنامي جبل الصعوبات الذي لا يزال فريق عملها يحفره بإبرة الصبر، وبسبب استفحال الأزمات التي باتت تحول دون المواءمة بين الحس الوظيفي المسؤول والقدرة على بلوغ مركز العمل.  
نجدد الاعتذار الى جميع من سيُحجب صوتهم ونشاطهم بحكم الإضراب، ونبقى متسلحين بالإيمان بغد أفضل يحمل ولو جزءا يسيرا من حلّ يعيدنا الى مكاتبنا ورسالتنا، وترياقا يمدّ القطاع العام كله -ونحن جزء منه- بإكسير البقاء.

وزير الإعلام

وكان وزير الإعلام المهندس زياد المكاري أصدر أمس البيان الآتي:

“أما وقد انقضى أسبوع كامل على الجمعية العمومية للعاملين في وزارة الإعلام وقرار الإضراب التحذيري، وبعدما استنفدت والمعنيين كل السبل من أجل معالجة أوضاع العاملين وتمكينهم من الاستمرار في العمل، يؤسفني أن أعلن أن مساعيّ لم توفّق في اختراق جدار الأزمة المستحكمة، ولا في تلافي القرار المرّ.

وبناء عليه، تبدأ الوكالة الوطنية للاعلام اعتبارا من منتصف هذه الليلة إضرابا مفتوحا آمل ألا يطول، بعدما لمس العاملون فيها، ولمست معهم، استحالة الوصول الى مركز العمل لمتابعة رسالتهم التي ما استعفوا من ادائها يوما. 

ورغم الواقع المرير، لن أوفّر جهدا لمتابعة المطالب المحقة والمقدسة للعاملين، والتي لا تتقدم عليها اي قضية، تؤازرني في ذلك جهود دولة الرئيس نجيب ميقاتي ومحاولات التوصل الى حلول منصفة قريبا جدا مع المديرين العامين وممثلي القطاع العام”.

سكرية

 واعتبر النائب السابق الدكتور اسماعيل سكرية في بيان أصدره على أثر قرار “الوكالة الوطنية” الإضراب “أن سوداوية المشهد وما يحمله كل يوم من مظاهر الانهيار والتفكك، تزداد ظلمتها بعد ساعات مع توقف النطق ونقل الحقيقة وحقائقها بالاضراب المشروع والمبرر لموظفي الوكالة الوطنية للاعلام، الذين صمدوا وصابروا وقاموا بواجبهم الوطني في اصعب ظروف.. غدا لبنان بلا وكالة وطنية هو ابكم مجهول وما استسلام الوكالة المشروع للاضراب الإضطراري سوى وصمة عار ذات طبعة خاصة على السياسة واربابها في لبنان”.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى