دولياتسياسة

أفغانستان اليوم: الجغرافيا والنظام والسكان والأعراق والأديان

أفغانستان اليوم: الجغرافيا والنظام والسكان والأعراق والأديان

الحوار نيوز خاص

أفغانستان جمهورية إسلامية ودولة حبيسة تقع في آسيا الوسطى، تحدها كل من طاجكستان وأوزبكستان وتركمانستان من الشمال ،وإيران من الغرب والصين من الشرق، فيما تحدها باكستان من الجنوب.

ومعنى كلمة أفغانستان هو أرض الأفغان، وتعتبر إحدى نقاط الاتصال القديمة لطريق الحرير والهجرات البشرية السابقة. وتلك الدولة ذات الموقع الجيوإستراتيجي تربط شرق وغرب وجنوب ووسط آسيا، وهي موطن لكثير من الأمم القديمة والحديثة خلال العصور المتتالية. وكانت المنطقة هدفا لكثير من الشعوب الغازية والفاتحين منذ القدم، منذ عهد الإغريق تحت حكم الإسكندر الأكبر، ومرورا بالفتوحات الإسلامية وحكم المغول وغيرهم. وقد كانت أفغانستان منبعا للعديد من الممالك، مثل مملكة باكتريا الإغريقية والكوشانيون والهياطلة والصفاريون السامانيون والغزنوين التيموريون، وممالك أخرى ظهرت في أفغانستان فشكلت دولًا عظمى هيمنت على جيرانها من الممالك الأخرى .

والأفغان بهذا المصطلح شعب معروف في التاريخ الإسلامي من الشعوب الآرية،هم أخوة الفرس والكرد والطاجيك يسكنون هذه البقاع، ولقد ذكرهم عدد كبير من المؤرخين، ووصفهم الرحالة ابن بطوطة بالقوة والبأس الشديد، عند زيارته لمدينة كابل وما جاورها.

تبلغ مساحة أفغانستان نحو 652,230 كيلومترا مربعا .طبيعة الأرض جبلية وعرة بشكل عام مع سهول في الشمال والجنوب الغربي، أعلى نقطة ارتفاعا في البلاد هي نوشاخ بارتفاع يبلغ 7,492 مترا فوق مستوى سطح البحر. وتشمل موارد البلاد الطبيعية الفحم والنحاس وخام الحديد والليثيوم واليورانيوم والعناصر الأرضيةالنادرة والكروميت والذهب والزنك والتلك والباريت والرصاص الكبريت والرخام والأحجارالكريمة وشبه الكريمة والغاز الطبيعي والبترول.

لأفغانستان مجموعة من البيئات الطبيعية، منها الجبلية والصحراوية والسهول والوديان الخصبة. وللبلاد ثلاث مناطق رئيسية:

  • السهول الشمالية.

  • الجبال الوسطى، وتشكل حوالي ثلثي مساحة البلاد.

  • المناطق المنخفضة الجنوبية، التي تتكون بشكل رئيسي من مناطق صحراوية وشبه صحراوية.

لأفغانستان مناخ قاري قاسي الشتاء، يميز البرد المرتفعات، الصيف دافىء بإستثناء المرتفعات الأكثر عُلُوًا، معظم البلاد جافة أو شبه جافة، والأمطار خفيفة تسقط عادةً في الشتاء والربيع، ولا تسقط أي أمطار بين شهري يونيو وأكتوبر.

التقسيمات الإدارية

ولايات أفغانستان

تتألف أفغانستان – إداريًا – من 34 ولاية، مع وجود كل محافظة عاصمتها الخاصة وإدارة المحافظات. تنقسم المحافظات إلى مناطق حول المقاطعة 398 أصغر، كل منها يغطي عادة المدينة أو عددا من القرى. ويمثل كل دائرة من قبل حاكم المقاطعة.

يعين رئيس أفغانستان حكام المقاطعات. وهناك أيضا مجالس المحافظات التي انتخبت من خلال انتخابات مباشرة وعامة لمدة أربع سنوات.ووفقا للمادة 140 من الدستور والمرسوم الرئاسي على قانون الانتخابات، ينبغي انتخاب رؤساء بلديات المدن من خلال انتخابات حرة ومباشرة لمدة أربع سنوات. ومع ذلك، نظرا لتكاليف الانتخابات الضخمة، لم تُجرَ الانتخابات البلدية، بدلا من ذلك، تم تعيين رؤساء البلديات من قبل الحكومة. أما بالنسبة للعاصمة كابول، فيتم تعيين رئيس البلدية من قبل رئيس أفغانستان.

وفيما يلي قائمة بأسماء المقاطعات الأربعة والثلاثون في أفغانستان وفقا للترتيب الأبجدي على اليمين وهو عبارة عن خريطة تظهر أين تقع كل محافظة:

1. ولاية بدخشان

2. ولاية بادغيس

3. ولاية بغلان

4. ولاية بلخ

5. ولاية باميان

6. دايكندي

7. ولاية فراه

8. ولاية فارياب

9. ولاية غزني

10.                 ولاية غور

11.                 ولاية هلمند

12.                 ولاية هرات

13.                 ولاية جوزجان

14.                 ولاية كابول

15.                 ولاية قندهار

16.                 ولاية كابيسا

17.                 ولاية خوست

18.                 ولاية بكتيا

19.                 ولاية كنر

20.                 ولاية كندز

21.                 ولاية لغمان

22.                 ولاية لوكر

23.                 ولاية ننكرهار

24.                 ولاية نيمروز

25.                 ولاية نورستان

26.                 ولاية اروزكان

27.                 ولاية بكتيكا

28.                 ولاية بنجشير

29.                 ولاية بروان

30.                 ولاية سمنكان

31.                 ولاية سربل

32.                 ولاية تخار

33.                 ولاية زابل

34.                 ولاية وردك

تركيبة السكان

يتكون سكان أفغانستان من عدة مجموعات عرقية هي:

اللغة

يتحدث سكان أفغانستان عدّة لغات بالتوزيع الآتي:

الدين

تعتبر جمهورية أفغانستان دولة إسلاميةو يبلغ تعداد المواطنين المسلمين فيها ٪85 من مجموع السكان. ٪90 منهم يتبعون الإسلام السني.  حسب كتاب حقائق العالم، يشكل المسلمون السنة بين 84.7 – 89.7 ٪ من السكان، أما المسلمون الشيعة فتبلغ نسبتهم بين 10-15%. وبغض النظر عن المسلمين، تشكل نسبة ٪0,3  مجموع الأقليات الصغيرة من السيخ والهندوس وغيرهم.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى