إستثمار و أسواقإقتصاد

الاقتصاد الأميركي الى ركود ..والذهب “كملاذ آمن” الى ارتفاع

ارتفع الذهب الاثنين مع إقبال المستثمرين على أصول الملاذ الآمن نتيجة مخاوف حيال ركود محتمل في إقتصاد الولايات المتحدة الأميركية ،ما دفع الدولار للهبوط وزاد من سوداوية صورة النمو الإقتصادي العالمي.
وبحلول الساعة 12.59 بتوقيت جرينتش، كان سعر الذهب في المعاملات الفورية مرتفعا 0.5 بالمئة عند 1319.01 دولار للأوقية (الأونصة)، وسجل المعدن الأصفر الأسبوع الماضي ثالث مكسب أسبوعي على التوالي وارتفع نحو واحد بالمئة.
وزادت عقود الذهب الأمريكية الآجلة 0.5 بالمئة إلى 1319 دولارا للأوقية.
وارتفع الذهب أكثر من 13 بالمئة منذ أن لامس أقل مستوى في أكثر من عام ونصف العام في أغسطس آب مدفوعا بصفة أساسية بتبني مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأمريكي) لهجة تميل إلى التيسير النقدي وقلق إزاء النمو العالمي.
ومن بين المعادن النفيسة الأخرى، تراجع البلاديوم 0.3 بالمئة إلى 1559.25 دولار للأوقية.
وزادت الفضة 0.8 بالمئة إلى 15.53 دولار، كما ارتفع البلاتين 0.3بالمئة إلى 846.50 دولار للأوقية.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى