Writers

منتخب لبنان للصالات يحجز بطاقته الى كأس آسيا

 


حسم منتخب لبنان قمة المجموعة الثانية في تصفيات منطقة غرب اسيا المقامة حاليا في البحرين، بفوزه الغالي على السعودية ٢-١ ليحجز بطاقته الى نهائيات اسيا المقررة في تركمانستان في شباط من العام المقبل كما ضمن صدارة المجموعة الثانية بمعزل عن نتيجة مباراته امام قطر المقررة عند الساعة الواحدة من ظهر يوم الاحد.
وتقدم منتخب الارز بهدفي كريم ابو زيد وعلي طنيش قبل ان يقلص الأخضر النتيجة في الشوط الثاني ما رفع وتيرة العصبية خصوصا ان اللبنانيين اهدروا كما من الفرص السهلة.
وافتقد منتخب لبنان عنصرين من ابرز أسلحة المدرب الاسباني باكو اراوجو الهجومية بعد إصابة محمد قبيسي ومصطفى رحيم في المباراة الاولى امام عمان، فاضطر الاعتماد على سبعة لاعبين الى جانب الحارس المتألق حسين همداني. في المقابل كان مواطنه لويس فونسيكا مدرب السعودية يستفيد من التحضيرات الطويلة التي اجراها والمعسكرات الخارجية والداخلية المكثفة، عبر اشراك ١٠ لاعبين ما خلق له خيارات في توفير المجهود.
وعلى عكس ما حاول البعض ترويجه، فقد اظهر اللبنانيون تفوقا تكتيكيا عاليا خصوصا عبر التمركز والتحرك والحفاظ على الكرة فضلا عن اختلاق التوازن في العمقين الدفاعي والهجومي.
والى مسجلي الهدفين اللذين قدما مباراة كبيرة في مختلف ارجاء الملعب وتحملا العبء الأكبر، فقد سجل تألق الخبير علي حمصي على نحو كبير، ومعه اثبت الواعد ستيف كوكزيان انه من طينة الكبار.
وساهم ضعف حكمي المباراة الصينيين ليو جيانكياو وآن ران وتساهلهما مع الخشونة السعودية المتعمدة في توتير اجواء المباراة فكادت الأمور تتطور الى ما لا يحمد عقباه خصوصا احتساب خمسة اخطاء على لبنان قبل ٥ دقائق من انتهاء الشوط الاول مقابل عدم احتساب اي خطأ على المنتخب السعودي. فضلا عن تغاضي مراقب المباراة والحكام عن المسرحيات الكوميدية للمدرب لويس فونسيكا وتهجمه عليهم عدة مرات كما استعانة مشجع سعودي بمكبر صوت يفوق صوت مذيع الملعب.
وقال اراوجو ان هذا التأهل هام جدا بالنسبة اليه لانه يمثل عودة طيبة له الى قيادة المنتخب اللبناني، وان اللاعبين وبرغم بعض الأخطاء فقد سجلو نضجا لافتا وقد خرج فريقه بالكثير من المكاسب على امل ان يتم ترجمتها على نحو مناسب في النهائيات في شباط المقبل
وبهذه النتيجة يكون منتخب لبنان قد رفع رصيده الى ست نقاط من انتصارين وضمن صدارة المجموعة وبالتالي بطاقته الى النهائيات في حين اشتعلت المنافسة بين السعودية وسلطنة عمان على البطاقة الثانية بحيث يحتاج السعوديون الى التعادل فيما فقدت قطر اي امل في احتلال حتى المركز الثالث الذي يخول صاحبه من خوض مباراة فاصلة مع صاحب المركز الثالث من المجموعة الاولى لخطف البطاقة الخامسة.

اظهر المزيد

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى