إقتصادنفط

مقالع الفساد تسبق الحفر في النفط والغاز(نسيم الخوري)

 

كتب الدكتور نسيم الخوري

شركة ”إني” الإيطالية التي اكتشفت اكبر حقل لبناني للغاز في العالم تقول: “المسؤولون اللبنانيون طلبوا منّا عمولة”.

ويكشف مسؤول في شركة “إني” التي اكتشفت اكبر حقل غاز في المتوسط والعالم ،ولربما في التاريخ أن “الشركة اكتشفت حقولا للغاز في لبنان ضخمة جدا تساوي تلك التي في مصر، لكن المسؤولين اللبنانيين طلبوا منا عمولات عالية لتنفيذ الأعمال وبدء الحفر”.

وقالت الشركة انها حفرت 4135 مترا في مصر لكي تصل الى الغاز ،بينما في لبنان الغاز متوفر على عمق 400 الى 600 متر، ويمكن ان يكون من أكبر مصادر الغاز في الشرق الأوسط والعالم، انما شركة “إني” لا تستطيع دفع 100 مليون دولار عمولة لمسؤولين لبنانيين خارج اتفاق عقد رسمي، كذلك تريد حصتها 30 % والدولة اللبنانية 70%، بينما يقول لها مسؤولون لبنانيون أن تأخذ حصة 25% وتعطي الدولة اللبنانية حصة 65 % ،على ان يأخذ المسؤولون المعنيون بهذا الشأن 10% ،اي حوالى نصف مليار دولار سنوياً ،وهو أمر تمنعه قوانين الشركة العالمية التي تستثمر بحدود 1500 مليار دولار في العالم.

  من هم هؤلاء ناهبي الشعب ياترى؟!

وردنا هذا النص على “الواتس أب”، ولهول ما جاء فيه، قمنا بنقله وتوزيعه على العديد من المسؤولين في لبنان، بعدما قدّمناه بما يلي: هذا النص منقول وهو برأينا مقلع الفساد، ولنسمّه “هبرة الفساد”. نحن تجمّع مجموعة من الباحثين  نرسله لكم بتصرّف بصفته إخباراً. وقد أضفنا إليه المقطع التالي:

“نتمنى منكم الأخذ الجدي بالمساحة الإقليمية اللبنانية الخالصة في مياهنا البحرية التي تصل الى حدود ٢٣ كلم ونصف مربع، بدلا من ١٨ كلم كما هو معلن، لربّما الفرق المبيّن موزع ما بين قبرص والعدو الإسرائيلي بالتساوي، اي ما  يقارب ال٥٥٠٠ كلم مربع”.

 

28/2/2019

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى