سياسةمحليات لبنانية

مديرة التعليم المهني هنادي بري تتابع اشكال طرابلس لتحديد المسؤوليات

 شهدت مدينة طرابلس صباح اليوم نوعا من الفوضى التربوية حيث فوجئ أهالي وطلاب الشهادات المهنية بفرعها “التربية الحضانية” بعدم وجود صفوف وأماكن شاغرة لهم، كي يقوموا من خلالها بعرض مشاريعهم وملفاتهم وأفكارهم التي أمضوا ثلاث سنوات من التعب والشقاء والضغط النفسي في تحضيرها، بالرغم من صدور طلبات ترشيحهم رسميا وتسمية مهنية القبة مكانا لهم لتقديم الشهادة. وتبين أن إدارة المهنية إحتكرت الصفوف والمساحات في أروقتها لطلابها قبل يوم من الامتحان الرسمي.
وفور تبلغ المديرة العامة للتعليم المهني والتقني الدكتورة هنادي بري بما حصل ،استدعت كلا من رئيسة اللجنة  ورئيس المركز ،وذلك للاطلاع على ما حدث وتحديد المسؤوليات ولاتخاذ الاجراء المناسب وفقا للأنظمة والقوانين المرعية الإجراء.
وكانت القضية قد سببت فوضى عارمة، وسوء تنظيم، وهرجا ومرجا، دفع ثمنه مرة جديدة  170 طالبا لا ذنب لهم، داخل مهنية القبة التي زعمت إدارتها بأنها أعطت (علم وخبر) للمهنيات والأساتذة، بأن يحضر تلامذتهم قبل يوم واحد من الإمتحان ويقوموا بعرض مشاريعهم، ليأتوا في اليوم التالي ويشرحوها أمام اللجنة، ولكن وباجماع جميع الأساتذة، ومديري المهنيات فإن هذا الكلام لم يحصل ولم يكن له أي وجود.

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى