سياسةمحليات لبنانية

لأن لبنان وطننا..

لأن لبنان وطننا….

لأنّ تراكم الخيبات الوطنية أدّى الى اليأس النفسي الجَماعي، ولأنّ اليأس النفسي الجَماعي يؤدي لإنتحار لا إرادي لشعب ما عاد لديه ما يقدمه للصوص كقربان أخير، لأن من علامات الانتحار اللا إرادي واللاواعي لشعب عدم القدرة على التمرّد  والانتفاض والعصيان و مواجهة الظالم القاتل الدافع والمحفّز لآلية موت دولة وموت شعب، لان موت الدولة وموت الشعب حوّل الارض لماساة  والتاريخ لحكاية والانتماء لتنصل المرء من نفسه وجعل اللغة بين الناس اداة تنافر وتباعد وكراهية بدل اداة تواصل ورقيّ، لأن المأساة الوطنيةارتفعت، بلغت حدّ السيف كان لا بدّ من محاولة لاستعادة زمام المبادرة لإنقاذ البلاد من حاكميها ولحماية البلاد من حرّاسها، محاولة لاستعادة الدولة من سارقيها .
لأن الاتفاق مع شرفاء من اجل استعادة الدولة لا يعني ان يتخلى اليساري عن افكاره الاشتراكية، ولا يعني ان يتخلى اليميني عن ليبراليته ،ولا يعني ان يهمل المرء ايمانه بربه وايمانه بخلاص الوطن من شياطينه الاقتصادية قبل خلاص الوطن من عفاريته السياسية ،كان لا بدّ من نداء استغاثة ونداء انقاذ وطني لعلّ البلاد تحيا حرّة وابية بين الاوطان والامم.
#لقاء استعادة الدولة#
د.احمد عياش

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى