طبعلوم

كورونا تسجل إصابات عالمية تقترب من المليون يوميا

الحوار نيوز – وكالات

   وفق تعداد أجرته وكالة فرانس برس بناء على أرقام رسمية،سجلت إصابات كورونا مستويات قياسية جديدة خلال الأسبوع المنصرم، إذ تم إحصاء معدل يفوق 935 ألف إصابة في اليوم بين 22 و28 ديسمبر.

 وارتفعت الإصابات اليومية بكوفيد-19 إلى مستويات غير مسبوقة في الولايات المتحدة وأجزاء كبيرة من أوروبا وأستراليا مع خروج انتشار سلالة أوميكرون المتحورة من فيروس كورونا عن السيطرة، الأمر الذي أدى إلى بقاء العاملين في منازلهم وازدحام مراكز الفحص.

الضغط على المستشفيات

 وتعني زيادة الإصابات أن المستشفيات في بعض الدول لن تتحمل أعداد المرضى، كما أن الشركات قد تواجه صعوبات في استمرار العمل مع زيادة أعداد العاملين الموضوعين قيد الحجر الصحي.

وسجلت فرنسا وبريطانيا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال واليونان ومالطا إصابات جديدة قياسية يوم الثلاثاء.وارتفع المتوسط اليومي للإصابات بكوفيد-19 في الولايات المتحدة كذلك إلى مستوى قياسي في الأيام السبعة الأخيرة وفقا لحسابات رويترز.  

وزادت الإصابات اليومية في استراليا مقتربة من 18300 إصابة الأربعاء، متجاوزة الذروة السابقة عند 11300 إصابة .وقال سكوت موريسون رئيس وزراء أستراليا إن بلاده بحاجة إلى “تغيير سرعات” لإدارة المختبرات التي لا تتمكن من مواكبة الإقبال عليها والطوابير الطويلة أمامها في العديد من المناطق.

ورُصدت تكدسات في مراكز الفحص في العديد من دول أوروبا ومنها إسبانيا حيث زاد الطلب بشدة عن المعروض من أجهزة الفحص المجانية التي وفرتها حكومة مدريد  الثلاثاء عندما اصطفت طوابير طويلة أمام الصيدليات.

وكان من المتوقع أن تخفف إيطاليا بعض قواعد الحجر الصحي الأربعاء، وسط مخاوف من أن يتوقف النشاط في البلاد تماما مع زيادة عدد المعزولين مع ارتفاع عدد الإصابات الثلاثاء ليبلغ 78313 إصابة.

من ناحية أخرى لم تبد الصين أي تراخ في سياستها لمنع أي انتشار، فأبقت على سكان مدينة شيان، وعددهم 13 مليونا، قيد إجراءات إغلاق صارمة لليوم السابع مع استمرار ظهور إصابات جديدة بلغت 151 حالة أمس.ولم تظهر أي حالة أوميكرون في شيان حتى الآن.

تراجع المناعة

وما زالت بعض الدول تعاني من المتحور دلتا السابق على أوميكرون ،ومنها بولندا التي سجلت 794 وفاة مرتبطة بكوفيد-19  الأربعاء، وهو أعلى عدد في الموجة الرابعة من التفشي.

وقالت منظمة الصحة العالمية في أحدث تقرير عن الحالة الوبائية أصدرته الليلة الماضية إن بيانات أولية من جنوب أفريقيا وبريطانيا والدنمارك تظهر تراجع احتمالات دخول المستشفيات نتيجة الإصابة بأوميكرون مقارنة بدلتا.

ورأت المنظمة أن “الزيادة السريعة مرتبطة على الأرجح بالتزامن بين تراجع المناعة وزيادة قدرة المتحور أوميكرون على التفشي”. لكن التقرير أضاف أن هناك حاجة لمزيد من البيانات لفهم كيف تتأثر شدة الأعراض بالتطعيمات أو بالإصابة السابقة.

وفي بريطانيا كشف رئيس الوزراء  بوريس جونسون، أن 90 في المئة من مرضى “كوفيد 19” الذين يوجدون في أقسام العناية المركزة بمستشفيات بريطانيا لم يأخذوا الجرعة الثالثة المعززة.

وقال جونسون، خلال زيارته أحد مراكز التطعيم ضد كورونا في منطقة باكينغهام شاير، إنه بوسع الناس أن يحتفلوا برأس السنة، لكن مع مراعاة إجراءات الوقاية والتهوية، إضافة إلى الإقبال على أخذ الجرعة الثالثة.

أضاف: “إذا لم تكن ملقحا، فهذا يعني أنك أكثر عرضة بثماني مرات لتدخل المستشفى في حال أصبت بفيروس كورونا المستجد”.

وتابع جونسون :”إنه لأمرٌ عظيم حقا أن تأخذ الجرعة المعززة، خذها، واستمتع بقدوم السنة الجديدة، مع اتخاذ إجراءات الاحتراز”.

وحثت هيئة الصحة العمومية في بريطانيا، على أخذ الجرعة الثالثة، مشيرة إلى بيانات صادرة عن المركز الوطني للتدقيق والبحوث في العناية المركزة.

وأوردت البيانات أنه في شهر تشرين الثاني/نوفمبر الماضي، كان كل ثلاثة مرضى بـ”كوفيد 19″ من أصل خمسة في أقسام العناية المركزة بلندن، من غير المطعمين، وهو رقم ارتفع فيما بعد.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى