طبعلومغير مصنف

كمامة تكشف الإصابة بكورونا في 90 دقيقة

ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية أن علماء أميركيين طوروا كمامة للوجه يمكنها اكتشاف فيروس كورونا عن طريق اختبار تنفس الشخص، وذلك خلال 90 دقيقة فقط.

وأكد العلماء التابعون لجامعة هارفارد ومعهد ماساتشوستس للتكنولوجيا أن الكمامة تحتوي على مستشعرات داخلية يمكنها رصد جزيئات فيروس كورونا في أنفاس الأشخاص.

وتحتوي الكمامة على مكونات داخلها، قادرة عند تفعيلها، على استشعار جزيئات فيروس كورونا، ومعرفة إن كان الشخص مصاباً بالفيروس أو لا،وما على الشخص إلا التنفس بالكمامة لمدة 15-30 دقيقة، ومن ثم تظهر نتيجة اختبار كورونا على شريط موضوع على الكمامة بعد 90 دقيقة، حيث يتغير لون هذا الشريط في حال إصابة الشخص بالفيروس.

ويقول الدكتور بيتر نجوين، عالم أبحاث في جامعة هارفارد، والذي شارك في تطوير هذه الكمامة “إن ابتكارنا الجديد يتميز بالدقة والسرعة والتكلفة المنخفضة”.

وأشار نجوين إلى أن فريقه يقوم في الوقت الحالي أيضاً بتطوير جهاز يمكن أن يسمح بإرسال نتائج الاختبارات على الفور إلى الهاتف الذكي الخاص بالأشخاص.ويرى الباحثون أيضاً أنه يمكن غرس هذه التقنية في معاطف الأطباء لاكتشاف احتمال تعرضهم للفيروسات.

وتعد هذه الكمامة أول اختبار يكشف نتائج لفيروس كورونا بدقة مثل الاختبار التقليدي (PCR)، ولكن في درجة حرارة الغرفة.

يذكر أن العديد من الباحثين حول العالم أمضوا العام الماضي، في العمل على تطوير طرق أبسط وأكثر كفاءة لاختبار فيروس كورونا وأمراض الجهاز التنفسي الأخرى.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى