رياضة و شباب

كأس آسيا بكرة السلة:لبنان يفوز على الصين ويخرجها من المنافسة

  الحوار نيوز
حقق منتخب لبنان للرجال بكرة السلة فوزا مستحقا على الصين،وتأهل الى الدور نصف النهائي من كأس آسيا لكرة السلة التي تقام في اندونيسيا.

  وبنتيجة (72-69) في الدور ربع النهائي في المباراة التي أقيمت بعد ظهر اليوم الأربعاء،خرج المنتخب الصيني من المنافسة، وبات لبنان من الدول الأربع الكبيرة في القارتين الآسيوية-الأوقيانية وحقق فوزه الأول على الصين في احدى مسابقات كأس آسيا بعدما سبق ان فاز عليها ضمن التصفيات السابقة لكأس العالم عام 2018 .كما ابقى لبنان سجله خالياً من اي خسارة في البطولة الحالية بعدما فاز في جميع مبارياته على الفيليبين ونيوزيلندا والهند في الدور الأول، وعلى الصين في الدور ربع النهائي وثأر من الصينيين لخسارتيه في نهائي كأس آسيا على 2001 في الصين و2005 في قطر.

وقبل المباراة ،كانت الحسابات “على الورقة” لمصلحة الصينيين الذين استعادوا اربعة لاعبين نجوم من الصف الأول بعد تعافيهم من وباء “كورونا” ،وهزموا اندونيسيا بفارق خمسين نقطة في مباراة العبور الى الدور ربع النهائي ، لكن المنتخب اللبناني أثبت قدرته في الساحة السلوية.

 وسيلتقي لبنان نظيره الأردني السبت المقبل في الدور نصف النهائي في “كلاسيكو” جديد لمنطقة غرب آسيا بين المنتخبين العربيين اللذين تأهلا الى الدور ما قبل النهائي ،بعدما فوز الأردن على ايران الأربعاء وأخراجها من المسابقة.
والحقيقة ان لاعبي منتخب لبنان بقيادة المدرب الوطني جاد الحاج خاضوا مباراة أبدعوا فيها، وكان نجمها من دون منازع وائل عرقجي(32 نقطة) .

 سجّل للبنان:وائل عرقجي(32 نقطة)،جوناثان ارليدج(16)،سيرجيو درويش(10)،ايلي شمعون(6)،هايك كيوكجيان (6)،كريم عز الدين(3).


 
وبعد المباراة، قال رئيس الاتحاد اللبناني لكرة السلة أكرم حلبي:  “أهدي هذا النصر لكل لبنان والى جميع اللبنانيين وبهمّة هؤلاء الشباب وجهازهم التدريبي والاتحاد والعاملين فيه، لبنان يحقق الانتصارات بالامكانات الذاتية وعبر الشركة الراعية .هذا هو وجه لبنان الحقيقي .مبروك لكل شخص قاتل للفوز في المباراة على الصين وفي المباريات السابقة.عندما أشاهد هذه الانتصارات أفتخر انني لبناني.نتمنى التوفيق لمنتخبنا الوطني في مباراته نصف النهائية ضد الأردن”.

وهنأ رؤساء الجمهورية ومجلس النواب والحكومة المنتخب اللبناني بالفوز.

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى