إغتراب

قرار منع الدخول من الهند والبرازيل يستنفر المغتربين(محمد هاني شقير)

 

قررت الوزارات المعنية ولجنة متابعة جائحة كورونا في آخر فرماناتها التي لا تركب على قوس قزح، أن تمنع القادمين من البرازيل والهند من الدخول الى لبنان قبل تمضية ١٤ يومًا لهم في بلد ثالث.
هذا القرار الفريد من نوعه أثار امتعاض المغتربين والمقيمين على حدٍ سواء، وظهر ذلك واضحًا وساخرًا في منشورات كثيفة على مواقع التواصل الاجتماعي ولا سيما الـ ” فايسبوك” و مجموعات الـ ” واتس أب”.
يطرح هؤلاء أسئلة دقيقة ومباشرة حول هذا القرار، منها:
_ هل علينا أن نمر في بلد ثالث وننال منه من خلال نشر الكورونا فيه وجعل الاصابات بين صفوف اهله تزيد؟
_ من حجز ويفترض به الحضور الى لبنان سيضطر لتعديل الحجز وخسارة ما تفرضه شركات الطيران من غرامات على هذا الصعيد!
_ ألا يوجد في بلادنا مراكز للحجر الصحي تفي بالغرض؟
_ ماذا كنتم تفعلون منذ سنة ونيّف ولماذا لم تتعلموا من تجاربكم الاولى فتبادرون الى انشاء أو استئجار مراكز حجر مؤقتة للوافدين؟
بالله عليكم، عودوا عن قراركم غير المدروس وغير الموفق وفي اسرع وقتٍ ممكن، وهونوا على اهلكم العذابات والقهر ووفروا الخسائر التي سيتسبب بها قراركم هذا.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى