اخبار مصورةرياضة و شباب

فريق العهد يمنح لبنان اول لقب قاري في تاريخه الكروي

 

بعيداً عنِ الحَراكِ المَطلَبيِّ والاِحتجاجاتِ في الشوارع، ذهب فريقُ العهدِ باللبنانيينَ الى مكانٍ آخَرَ عندما أَحرزَ أوّلَ لقبٍ قاري في تاريخِ بلادِ الأرز في لعبةِ كرةِ القدم.
بطلُ لبنانَ في في المواسم الثلاثة الأخيرة، فازَ على نادي الخامسِ والعشرين من إبريل الكوري الشمالي بهدفٍ وحيد في نهائيِّ مسابَقةِ كأسِ الاتِّحادِ الآسيويّ.
النهائي احتضنه ملعب كوالالمبور ستاديوم في العاصمة الماليزية، وتوج مشاركة الفريق القوية فأنهى المسابقة القارية من دون أي خسارة (7 انتصارات مقابل 4 تعادلات).
ثالث فريق لبناني يبلغ النهائي بعد النجمة والصفاء،
وقدم العهد أداء قويا على امتداد المسابقة هذا الموسم، وتخطى منافسين أقوياء لا سيما الوحدات والجزيرة الأردنيين في طريقه الى النهائي. وكرّس العهد هيمنة أندية غرب آسيا على اللقب، اذ لم يفلت منها سوى بتتويج جوهور دار التعظيم الماليزي عام 2015، بينما نالت دول وسط آسيا اللقب مرة واحدة أيضاً عبر ناساف الأوزبكي في 2011.
وبعدما أهدروا فرصاً بالجملة أبرزها للمحترف التونسي أحمد العكايشي، لاقى لاعبو العهد صعوبة في اختراق الدفاع الكوري الشمالي المتكتل في منطقته، الى أن وصلت الكرة الى حسين دقيق الذي لعبها عرضية، خطفها اللاعب الغاني عيسى يعقوبو برأسه الى الزاوية اليمنى العليا للمرمى (74).
ومع نهاية المباراة، وتجه رئيس الاتحاد الآسيوي الشيخ البحريني سلمان بن إبراهيم برفقة زميله في المكتب التنفيذي رئيس الاتحاد اللبناني هاشم حيدر لتتويج الفريق الفائز بالميداليات الذهبية وكأس البطولة.
سليمان
اللقب القاري يعد انجازاً جديداً يضاف الى سجل رئيس نادي العهد تميم سليمان الذي أعاد الكؤوس المحلية الى خزائن النادي منذ تسلمه مهامه قبل خمس سنوات، وخطط لهذه الكأس القارية بعدما سبق له شخصياً أن رفعها وانما في لعبة كرة اليد، فكان فريقه نادي السد قبل 7 سنوات اول فريق لبناني يحقق انجازاً اسيوياً تلاه احراز المركز الثالث في بطولة العالم للأندية. وقال أبو جاسم لوكالة الصحافة الفرنسية "اليوم نتوج مجهودا كبيرا بدأناه قبل خمس سنوات، إذ وضعنا اللقب القاري نصب أعيننا (…) اعترضتنا معوقات كثيرة لكننا كنا ننهض ونتابع للوصول الى الهدف بكل تصميم وقتالية". وأهدى سليمان الفوز "الى كل الشعب اللبناني الذي يعاني حاليا من ظروف صعبة"،
وأمل رئيس نادي العهد في أن يكون فوز فريقه "حافزا للأندية اللبنانية لكي تتحسن" وتتطور أداءها في اللعبة التي تحظى بشعبية واسعة، لكنها تعاني من ضعف الاستثمارات المالية وغياب الاحتراف الجدي.
إنجاز العهد لقي صداه لدى رئيس الاتحاد القاري الشيخ البحريني سلمان بن ابراهيم آل خليفة، معتبرا أن "هذا الإنجاز المستحق يعد منعطفا هاما في تاريخ الكرة اللبنانية يعزز مكانتها على خارطة كرة القدم الآسيوية".

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى