دولياتسياسة

عالم من الرعاع..

 

ليس لان الاميركي يسود الارض والفضاء بتقنياته المتطورة ويصول ويجول في البراري وفي المحيطات بأساطيله،يعني انه ارتقى وتحضّر .

وليس لأن الصين تقلد وتصنع بمهارة كل ما يخترعه الآخرون ،وكل ما تفكر فيه انها تحضرت وارتقت .

وليس لأن الالماني يغرق الاسواق بمنتوجاته المتينة انه ارتقى وتحضّر .

وليس لان الانكليزي بلغته الانكليزية احتل ألسن العالم اجمع يعني انه ارتقى وتحضّر.

وليس لان الروسي قدم لقاحا اوليا للقائد كوفيد التاسع عشر انه ارتقى وتحضر. 

وليس لان الفرنسي انعم علينا بالعطور يعني انه ارتقى وتحضّر،
لا،
لا،
كيف لعلماء عظام في واشنطن يحددون مسار النجوم والكواكب والانظمة السياسية للدول ان يكونوا انذالا في الاقتصاد وفي سرقة ثروات الشعوب الاضعف والمتخلفة بعملتهم الدولار  وان يمارس رئيسهم سياسة التشبيح على  الدول و على الرؤساء وعلى الملوك:
"King…You must pay"!
كيف للصيني المزهو بالغنى والمحصن بتعاليم كونفوشيوس وماركس وماوتسي تونغ ان يغلي الكلاب قبل ان تموت ليأكلها.
كيف للالماني الذي يدور حول العالم بالمرسيدس الفخمة ان يكون السبب بحربين عالميتين مدمرتين قتلتا عشرات الملايين من البشر.
كيف للفرنسي الناعم والقارىء النهم لروسو ولفولتير ولأراغون ان تقصف طائراته ليبيا وان يكون مسؤولا عن مجازر رواندا بين التوتسي والهوتو وان يقتل في الجزائر اكثر من مليون بطل.
كيف للانكليزي الذي تدق ساعته بيغ بن في لندن لتحدد الوقت للبشرية من نقطة غرينتش المرسومة على رصيف لديه في العاصمة ان يستعمر الهند والصين ومصر وان يهاجم الارجنتين من اجل جزيرة فوكلاند ظلما وبهتانا وان يتخلى عن اتحاد اوروبي جميل لأنه يسبب له خسائر.
ما عاد الروسيً سوفياتيا في الاخلاق.
يبدو ان تكون متطورا في الفيزياء وفي الكيمياء وفي الالكترونيات وفي النانو وفي الهندسة وفي الطب لا تعطيك شهادة تحضّر و افادة ارتقاء.
كيف لمن تطور في العلوم وفي الادب وفي الفن الى هذا المستوى الرفيع ان ينحدر في السياسة وفي الاقتصاد وفي المال الى هذا الحد القذر مع باقي الشعوب في العالم؟
بإمكانك ان تملك أجمل المدن واقوى الاسلحة في العالم ،الا ان ذلك لا يمنحك صك الارتقاء والحضارة طالما انت تفتعل المآسي وتحطم انظمة و تنتج حروبا متنقلة…
لا يمكنك ان تقنعني انك في الطب منقذ وفي العلوم مخلص، وانت في السياسة الدولية وفي الاقتصاد العالمي وفي المال بين الدول نذل وقذر وسارق وناهب وحامي لصوص حاكمة في دول متخلفة يأتمرون براسمالك الجشع الذي لا يهمه موت شعوب وفناء دول وحروب اهلية من اجل نفط وغاز وذهب ويورانيوم وليثيوم ويسعى من اجل عقوبات وحصار اقتصادي متنقل للدول المسكينة.
إفضح ودائع جلادينا ولصوصنا الحاكمين عندك حالا، وليس عندما يتمردون عليك ويحتجون على حقارتك.
انتم متطورون جدا ونحن متخلفون..  نعم انما لا انتم ولا نحن متحضرون ولا راقيون.
كلنا رعاع وكلنا بجم ، منّا من يجيد الانكليزية ومنّا من يجيد العربية ومنا من يجيد الفرنسية والصينية والروسية انما الموت في النهاية يجيد لغة واحدة، لغة النهاية.
متطور هنا ومتخلف هناك ، لا يمكنك ان تأتينا و ان تطلّ علينا بوجهين.
متطور غير متحضر.
عالِم غير راقٍ.
ومرة تلو مرة يثبت الانسان انه كان وما يزال مشروعا فاشلا للآلهة السومريين والبابليين والفراعنة والعرب والتركمان والآريين والحاميين والساميين والبدو والنور والفايكينغ والغجر.
لا يمكنك ان تبرز لتلاميذ مراهقين صور تسخر من نبيّهم الذين يصلّون بإسمه ليرزقهم الله  وان تنتظر ان تمطر السماء عليك ذهباً.
لا يمكنك ان تتباهى برمي ابن لادن من الطائرة وان تعدم  صدام حسين وان تغتصب  معمر القذافي وان تسمم ياسر عرفات وان تقطّع قاسم سليماني من دون محاكمة امام الرأي العام اجمع وان تدعي الحضارة والرقي.
كلنا رعاع وكلنا بجم ، منا من آمن بداعش ومنّا من آمن بالرأسمال وبالعصابات وبالمصارف وبالدولار.
لا تستفزّ ولا تنتظر ردة فعل المستفزّ.
تباً للانسان ما اقذره.
قُتلَ الانسان ما اكفره*.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى