العالم العربيسياسة

شيرين أبوعاقلة أيقونة مراسلي الجزيرة في فلسطين.. شهيدة برصاص الاحتلال

 

كتب واصف عواضة- خاص الحوار نيوز

هز الأسرة الإعلامية العربية هذا الصباح نبأ استشهاد الزميلة شيرين أبو عاقلة، أيقونة مراسلي قناة “الجزيرة” في فلسطين ،برصاص قوات الاحتلال الإسرائيلي خلال اقتحامها مدينة جنين في الضفة الغربية المحتلة.

ومرة أخرى تدفع الصحافة الفلسطينية والعربية ضريبة الدم في صراع مع عدو غاشم ،وتخسر واحدة من خيرة فرسانها خلال القيام بعملهم الإعلامي .وهذا الصباح نذرف كصحافيين عرب دمعة حرّى على رحيل شيرين التي ستبقى في ذاكرتنا شاهدة وشهيدة على صلف الاحتلال الاسرائيلي .

شيرين أبو عاقلة التي انطبعت صورتها وصوتها في ذهن المواطن العربي طوال ربع قرن من الزمن، منذ انطلقت قناة “الجزيرة”،سوف يفتقدها المشاهدون،وهي تؤدي دورها النضالي في الدفاع عن فلسطين،وهي تنتقل عبر الشاشة من موقع الى آخر من دون كلل أو ملل.

قبل شيرين أبو عاقلة خسرت الجزيرة والصحافة العربية الكثير من فرسانها في زحمة الحروب ،لكن شيرين الصبية النشيطة سوف تترك فراغا في ذاكرة المشاهد العربي ،لما كان لها من حضور مميز في الساحة الإعلامية الفلسطينية والعربية.

“الحوار نيوز” تتوجه بخالص العزاء الى قناة الجزيرة والأسرة الإعلامية الفلسطينية والعربية ،وعلى وجه الخصوص الى نقابة الصحافيين الفلسطينيين ونقيبها الصديق العزيز ناصر أبوبكر وزملائه في مجلس النقابة وأعضائها ،وتسأل الله أن يتغمد شيرين بواسع رحمته.    

 

  • وكانت وزارة الصحة الفلسطينية أعلنت صباح اليوم الأربعاء، استشهاد الزميلة الصحفية شيرين أبو عاقلة، مراسلة قناة الجزيرة برصاص الجيش الإسرائيلي، شمالي الضفة الغربية.

وقالت الوزارة، في تصريح مقتضب “استشهاد الصحفية شيرين أبو عاقلة مراسلة قناة الجزيرة القطرية، جراء إصابتها برصاص الجيش الإسرائيلي في مدينة جنين”.

وكانت قوة إسرائيلية قد اقتحمت مدينة جنين وحاصرت منزلا لاعتقال فلسطيني، ما أدى لاندلاع مواجهات واشتباكات مسلحة مع عشرات الفلسطينيين.

وجاء في بيان لشبكة الجزيرة الإعلامية: “في جريمة قتل مفجعة تخرق القوانين والأعراف الدولية أقدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي وبدم بارد على اغتيال مراسلتنا شيرين أبو عاقلة”.

ودانت الشبكة “هذه الجريمة البشعة التي يراد من خلالها منع الإعلام من أداء رسالته” وأضافت “نحمل الحكومة الإسرائيلية وقوات الاحتلال مسؤولية مقتل الزميلة الراحلة شيرين”.

وطالبت شبكة الجزيرة الإعلامية  المجتمع الدولي بإدانة ومحاسبة قوات الاحتلال الإسرائيلي لتعمدها استهداف وقتل الزميلة شيرين أبو عاقلة.

وقد أصيب في الاعتداء منتج الجزيرة علي السمودي حيث كان إلى جانب الراحلة شيرين في تغطية اقتحام الاحتلال لمدينة جنين صباح اليوم.

 وقالت الشبكة “نحمل السلطات الإسرائيلية مسؤولية سلامة منتج الجزيرة علي السمودي الذي استهدف مع الزميلة شيرين بإطلاق النار عليه في الظهر أثناء التغطية وهو يخضع للعلاج”.

سيرة ذاتية

يشار إلى أن شيرين أبوعاقلة من الرعيل الأول من المراسلين الميدانيين لقناة الجزيرة. حيث التحقت  بالقناة عام 1997، أي بعد عام من انطلاقها.

وقبل الالتحاق بالجزيرة عملت أبوعاقلة في إذاعة فلسطين وقناة عمان الفضائية.وطيلة ربع قرن كانت أبوعاقلة في قلب الخطر لتغطية حروب وهجمات واعتداءات الاحتلال الإسرائيلي على الشعب الفلسطيني في الأراضي المحتلة.

ولدت شيرين أبوعاقلة عام 1971 في مدينة القدس المحتلة. وهي حاصلة على درجة البكالوريوس في الصحافة والإعلام من جامعة اليرموك بالمملكة الأردنية الهاشمية.

في حديث سابق للجزيرة تقول أبو عاقلة إن الاتهام الإسرائيلي دائما ما يتهمها بتصوير مناطق أمنية وتوضح أنها كانت دائما تشعر بأنها مستهدفة وأنها في مواجهة كل من جيش  الاحتلال والمستوطنين المسلحين

وتروي أبو عاقلة أن من أكثر اللحظات التي أثرت فيها زيارة سجن عسقلان والاطلاع على أوضاع أسرى فلسطينيين بعضهم قضى أكثر من 20 عاما خلف القضبان، حيث نقلت عبر الجزيرة معاناتهم لذويهم وللعالم.

وهذا آخر لقاء مصور مع شيرين أبوعاقلة:

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى