سياسةمحليات لبنانية

زيارة ساترفيلد للبنان للتحريض على المقاومة

 

هدف واحد لزيارة مساعد وزير الخارجية الاميركية لشؤون الشرق الادنى بالوكالة السفير دايفيد ساترفيلد الى بيروت هو "التحريض على دور حزب الله في لبنان".
ويقول وزير حزبي ل "الحوارنيوز" بأن ساترفيلد وحلفاءه اللبنانيين يدركون جيدا أن التحريض على حزب الله هدفه المقاومة بصفتها العقبة الكبرى أمام هيمنة إسرائيل على الواقع العربي وغالبية أنظمته المرتبطة بوجودها بعلاقتها مع الولايات المتحدة الأميركية.
ويكشف الوزير عينه ل "الحوارنيوز" بأن ساترفيلد كان صريحا في لقائه مع الرئيس الحريري وأقل صراحة مع وزير الخارجية جبران باسيل لجهة "ضرورة بدء حملة وطنية لبنانية تلزم حزب الله بالإنصياع لرغبات المجتمع الدولي بالإنسحاب من سوريا ووقف التسلح والخضوع للرغبة اللبنانية بالنأي عن الصراعات الدائرة في المنطقة".
ورأى الوزير بأن زيارة ساترفيلد بمثابة دعوة الحلفاء للإنخراط بالحملة المنظمة لنصرة المشروع الأميركي – الإسرائيلي تحت عنوان التحريض على المقاومة".
  في تصريح مقتضب اثر لقائه وزير الخارجية والمغتربين جبران باسيل قال "ان لبنان اصبح له حكومة جديدة تتخذ قرارات حساسة تتعلق باقتصاد البلد ومكافحة الفساد وبالمسائل الامنية".
وأكد ساترفيلد ان بلاده "ملتزمة مع لبنان بشكل كبير وتود ان تراه يتقدم ويواجه خياراته وسيتم التعامل، من قبلنا ومن قبل دول اخرى، بحسب الطريقة التي سيتبنى من خلالها لبنان هذه الخيارات، التي نأمل ان تكون ايجابية لمصلحة لبنان وشعبه وليس لصالح اطراف خارجية".
 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى