سياسةمحليات لبنانية

حملة منظمة على وزير الاعلام..و”أم بي سي” ترد بالنفي

   الحوار نيوز – خاص

يتعرض وزير الاعلام جورج قرداحي منذ فترة لحملة منظمة من الأخبار على لسانه ،أو تعتمد نشر أخرى على وسائل التواصل الاجتماعي ،يتبين في النهاية أنها مفبركة ومزورة على طريقة “fake news” ،وهو ما يضطر قرداحي الى الرد والنفي.

آخر هذه الأخبار المزورة نشر وثيقة صادرة عن مجموعة قنوات “أم بي سي” تفيد بأن قرداحي تلقى تعويضا من هذه المجموعة يفوق مقدارها المليون دولار،وهي موقعة باسم المدير التنفيذي الزميل علي جابر ،وهو ما اضطر مجموعة قنوات “MBC” السعودية، للرد على الوثيقة التي تم تداولها ،مؤكدة أن الخطاب المتداول بخصوص إقالة قرداحي من منصبه في المجموعة، وصرف تعويضات لنهاية خدمته، مزور وينتحل صفة المجموعة.

وأوضحت المجموعة في بيان، أن الخطاب المتداول “يحمل توقيع علي جابر بصفته المدير التنفيذي للمجموعة، علما أن علي جابر لم يشغل في يوم من الأيام هذا المنصب على الإطلاق، بل كان منصبه ومازال مدير عام القنوات في مجموعة MBC الأمر الذي ينسف مصداقية الخطاب من الناحية الإدارية، وقرداحي غادر MBC، وأنها أصدرت بيانا رسميا بهذا الخصوص آنذاك، حيث لم يكن علي جابر أصلا قد انضم موظفا إلى المجموعة ولم يكن قد شغل أي منصب إداري فيها، حيث انضم علي جابر إلى مجموعة MBC، في شهر أيلول 2011، أي بعد مغادرة قرداحي للمجموعة، الأمر الذي ينسف مصداقية الخطاب الزمنية بالكامل، ويؤكد تزويره وضعف موارد من زوره”.

الوثيقة المزورة

ولفتت المجموعة في بيانها إلى أن “إنهاء خدمات أي موظف في المجموعة لا يتم إلا من خلال إدارة الموارد البشرية فقط، وذلك بحسب الهيكلة الداخلية للمجموعة، وبالتالي لا يمكن لأي مدير مهما كانت صفته تعدي صلاحياته الإدارية عبر توجيه مثل هذا الخطاب للجهة المخولة بذلك، وجميع المراسلات الداخلية في مجموعة MBC تتم باللغة الإنجليزية وليس بالعربية”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى