رأيسياسةمحليات لبنانية

حكومة إدارة أزمة..والحل بتغيير صيغة الحكم(حاتم ماضي)

 

القاضي حاتم ماضي* – الحوارنيوز
طالما كل الكلام اليوم هو عن الحكومة العتيدة: هل ستولد سريعاً، هل ستكون جديدة، ام مرممة؟
اما القضايا الكبرى فليس ثمة عجلة لحلها.
بالعودة إلى الحكومة، انا لا أتوقع حكومة حقيقية، اي حكومة تهتم فقط بالشأن الذي نعاني منه، وإنما ستكون حكومة إدارة أزمة وليس حكومة حلول .
واسباب ذلك متعددة:
اولاً: لأن “الشعوب اللبنانية” ليست متوافقة على شيء. فهذا الشعب يرفض حلاً لمجرد أن الشعب الآخر وافق عليه.
ثانياُ: هذه الشعوب اللبنانية تريد حلولاً على مقاس كل منها، وليس على مقاس الوطن.
ثالثاً: ليس لدى القوى الأجنبية حاليا” النية للمساعدة في إرساء قواعد حل تلزم فيه شعوبها في الداخل.
ومرد ذلك إلى أن هذه القوى الأجنبية لديها أجندتها الخاصة التي تختلف عن امال اللبنانيين.
رابعاً: بعد مرور ماية عام على الصيغة
اللبنانية الحالية، ثبت بالدليل الدامغ أن هذه الصيغة لم تعد قادرة على العيش.
خامساً: اذا أردنا حقاً أن يكون لنا وطن حقيقي نعيش فيه جميعنا، نستشهد من أجله جميعنا، نبنيه معاً كتفاً على كتف، نحبه بدون تكاذب مشترك، علينا البدء بالتفكير بصيغة ما من دون التوقف عند
اسم هذه الصيغة، تكون كفيلة بإنتاج وطن حقيقي.
هلا فعلنا قبل فوات الأوان؟
* مدعي العام التمييز سابق

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى