دولياتسياسة

“حكايات من سورية ” في ستوكهولم

يواصل متحف البحر المتوسط في العاصمة السويدية ستوكهولم، ومنذ عدة شهور، تقديم معرضا دائما تحت عنوان "حكايات من سورية " .
فكرة المعرض بسيطة للغاية لكنها ذات مغزى كبير ، اذ طلبت إدارة  المتحف من السوريين الذين وصلوا السويد بفعل الارهاب، ان يودعوا المتحف على سبيل الإعارة ومؤقتا، اي شيء حملوه معهم من وطنهم ، احتفظوا به رغم صعوبة ومخاطر اللجوء …احتفظو به لانه يمثل ذكرى  جميلة بقدر ماهي مؤلمة .
قام المتحف بجمع تلك الذكريات مع كلمات بسيطة باللغتين العربية والسويدية كتبها اصحاب تلك الأشياء  وعرضها في صالاته .
كانت الأشياء كثيرة : مفتاح البيت ، بطاقة حضور حفلة فيروز ، فردة حذاء ، خاتم او قلادة  أو سلسلة، غلاف لقطعة شوكولا، ذكريات مقاهي وأغاني  فيروز …. كيس ورق لقهوة ، معلومات عن الكتب التي قرؤوها ، سجل العلامات من اخر صف ، صور للعائلة، غطاء مخدة او فستان او ورقة نقدية  وبعض الكتابات عن مشاعرهم لدى مغادرتهم، عن الصعوبات التي عاناها  في طريق الهجرة .
اما الرابط المشترك بين جميع الكتابات والصور والحاجيات  فكانت الحب والحنين  والشوق لسورية ، للحي والمدرسة لمن بقي هناك  للأصدقاء مع  الامل بانتهاء الحرب وإمكانية العودة وان يعود السلام لوطن يعشقوه .
اترككم مع بعض اللقطات من المعرض .

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى