منوعات

تعاون لبناني – أميركي لمعالجة جزئية لمياه الصرف الصناعي

الحوارنيوز – خاص

يكتسب المشروع الذي أطلقه أمس برنامج دعم المجتمع المحلّي ((CSP المموّل من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية (USAID)  وبالشراكة مع جمعية الصناعيين اللبنانيين، مشروع “معالجة مياه الصرف الصناعي”، أهمية خاصة لمعالجة وجه من أوجه التلوث البيئي في لبنان.

لكن البرنامج لم يشر إلى تنسيق مفترض مع الجهات المعنية كمجلس الانماء والاعمار ووزارة الصناعة ليشكل جزءا من مشروع متكامل ولا تذهب أمواله هدرا.

المشروع أطلق أمس ضمن حفل إلكتروني حيث تم إعلان دعم قدره 150.000 دولار أميركي من خلال الجمعية لتعزيز معالجة مياه الصرف الصناعي والحد من التلوث. وبدورها ستقدم جمعية الصناعيين اللبنانيين دعماً مالياً وتقنياً لسبع شركات ضمن قطاع الأغذية الزراعية من أجل اعتماد حلول تقنية منخفضة التكلفة للحد من مياه الصرف الناتجة عن منشآتها لإنتاج المخللات والطحينة والحلاوة وزيت الزيتون. وستساهم أيضاً جمعية الصناعيين بمبلغ 20 ألف دولار أمريكي لدعم المبادرة بالاضافة إلى تمويل USAID.

وقد أقيمت هذه الشراكة سابقاً بين USAID وجمعية الصناعيين اللبنانيين ضمن مشروع لتحفيز تسع مصانع رخام وغرانيت للمحافظة على المياه والحد من التلوث. فإن جمعية الصناعيين ضمن شركاء الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على مدى السنوات العشر الماضية في لبنان في إطار دعم الوكالة لقطاع المياه الذي يزيد عن 100 مليون دولار.

وقد حضر الحفل السفيرة الأميركية في لبنان دوروثي س. شيا ، ومديرة الوكالة الأميركية للتنمية الدولية في لبنان السيدة ماري إيلين ديفيت، ورئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين الدكتور فادي الجميل، ومدير عام جمعية الصناعيين اللبنانيين السيد طلال حجازي، ومدير برنامج دعم المجتمع المحلّي السيد ريت غوريان. كما حضر الحفل مسؤولين من الوكالة الأميركية للتنمية الدولية وممثلين عن جمعية الصناعيين اللبنانيين وغرف التجارة والصناعة والزراعة في لبنان وعدد من الصناعيين والاعلاميين.

في كلمته الترحيبية، شكر رئيس جمعية الصناعيين اللبنانيين، الدكتور الجميل، الوكالة الأميركية للتنمية الدولية على شراكتها في دعم قطاعات الصناعة اللبنانية للامتثال للمعايير البيئية وقال: “نتطلع لتوسيع نطاق هذه الفوائد وضم صناعات أخرى في قطاع الأغذية الزراعية، والقطاعات الأخرى ضمن الجمعية. كما نأمل من أن نتمكن من رسم خطة رئيسية لا تقتصر على مشاريع بيئية، بل تدعم لبنان في حماية هويته والنطاق الجغرافي لمنتوجاته التقليدية وتعزيز صادراته إلى الولايات المتحدة. ونتطلع أيضاً إلى جذب المستثمرين الأميركيين إلى عالم من الفرص والمشاريع المشتركة مع الصناعيين اللبنانيين”.

وصرّحت السفيرة شيا: “هذا التدخل هو جزء من شراكة طويلة الأمد بين الولايات المتحدة ولبنان توفر أكثر من 100 مليون دولار للحفاظ على مصادر موثوقة ومستدامة للمياه … شكرًا بالنيابة عن الشعب الأميركي على الشراكة مع الوكالة الأميركية للتنمية الدولية حيث نقوم جميعًا بدورنا في الحفاظ على بيئة لبنان والعيش الكريم لمواطنيه “.

ثم قدم مدير برنامج دعم المجتمع المحلّي السيد غوريان، أهداف البرنامج وأسس التعاون مع جمعية الصناعيين اللبنانيين. وتابع مدير عام جمعية الصناعيين اللبنانيين السيد حجازي الذي أدرج الشركات التي أبدت رغبتها في تلقي دعم الوكالة الأميركية للتنمية الدولية من خلال مشروع “معالجة مياه الصرف الصناعي”، وهي ضمن قطاعات فرعية ثلاث للأغذية الزراعية وهي الطحينة والحلاوة والمخللات وزيت الزيتون.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى