دولياتسياسة

انفجارات كمبالا: اللبنانيون بخير والحياة طبيعية

الحوارنيوز – كمبالا

عادت الأجواء إلى طبيعتها، ويعيش سكان العاصمة الأوغندية كمبالا حياتهم بصورة طبيعية بعد حدثين أمنيين سقط بنتيجتهما ثلاثة ضحايا أبرياء.

ووفق معلومات ل “الحوارنيوز” فإن أبناء الجالية اللبنانية وسائر الجاليات العربية بخير. وتضيف المعلومات أن الحياة طبيعية في كمالا العاصمة وفي سائر المناطق والولايات الأوغندية.

وكانت المعلومات قد ذكرت أمس أن انفجارا بعبوة ناسفة استهدف حافلة ركاب قرب العاصمة الأوغندية تسبب بمقتل مواطنين وجرح آخرين..

وفي تغريدة له، أعلن الرئيس الأوغندى يورى موسفينى، مقتل شخص وجرح 5 آخرين في انفجار بمنطقة كواتا، كومامبوجا.وأضاف: يبدو أنه عمل إرهابي، لكننا سنقضي على مرتكبيه.

 

وأوضح المتحدث باسم شرطة العاصمة فريد إنانغا أنّ “عبوة ناسفة استهدفت حافلة ركاب تابعة لشركة (سويفت سفاري) ما أسفر عن مقتل شخصين وإصابة آخرين”، حسبما نقل موقع “كامبالا بوست” المحلي.

وأشار الى أن الحافلة كانت في طريقها من كمبالا إلى مدينة بوتشيني.

وكانت الشرطة الأوغندية، قد اعلنت في وقت سابق من الإسبوع عن مقتل شخصين على الأقل وإصابة آخرين بجروح إثر تفجير وقع بمطعم شعبي في ضواحي كامبالا.

وتأتي الهجمات بعد أيام من نشر العديد من وسائل الإعلام أن المملكة المتحدة حذرت رعاياها من أن إرهابيين يخططون لتنفيذ هجمات في أوغندا.

وفيما أعلن تنظيم «داعش»، أمس ، مسؤوليته عن الإنفجار وصفت الشرطة عن الانفجار بأنه «عمل إرهابي داخلي». وقال المحققون إن امرأة تبلغ 20 عاماً قتلت وأصيب 3 آخرون بانفجار في مطعم شعبي شمال كمبالا مساء السبت.

 

وأضافت الشرطة أن القنبلة يدوية الصنع التي تركت تحت طاولة تشير إلى عمل من جماعة محلية صغيرة، واستبعدت أي ارتباط بشبكات أجنبية. وجاء في بيان؛ نقلته «سايت إنتلجنس غروب» التي تتابع الوسائط الإعلامية للجماعات المتمردة، أن «مفرزة أمنية من (جنود الخلافة) تمكنت من تفجير عبوة ناسفة داخل حانة تجمع فيها عناصر وجواسيس للجيش الصليبي الأوغندي».

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى