سياسةمحليات لبنانية

المهن الحرة: بلغنا مرحلة الإنحلال.. والحل بحكومة إنقاذية

الحوارنيوز – خاص

في موقف متقدم من أزمة النظام السياسي والأزمة السياسية التي يعيشها لبنان، رأى نقباء المهن الحرة في بيان لهم بعد إجتماع استثنائي بدعوة من نقيب المهندسين في بيروت عارف ياسين “أن الوضع اللبناني الراهن بلغ مرحلة الانحلال والتفكك، ولا يمكن مواجهته الا بحل شامل وجذري يبدأ بتشكيل حكومة إنقاذية، خصوصاً بعدما أصبح الشعب رهينة متولي السُلطة وأصحاب المصارف والمحتكرين مصاصي الدم”.

وجاء في بيان صادر عن المجتمعين إن اللقاء كان”استكمالاً للاجتماع الذي عقد في نقابة أطباء لبنان بتاريخ 25/8/2021، عقد نقباء المهن الحرة اجتماعاً في نقابة المهندسين، تركز خلاله البحث في الشؤون المتصلة بالوضع العام في لبنان، و”تصرف المصارف اللبنانية غير القانوني حيال مدخرات وودائع وإيداعات وسحوبات المودعين ولا سيما نقابات المهن الحرة”، حسبما أكّد المجتمعون.

وقد جرى خلال اللقاء الاتفاق على العمل على خطة عمل وطنية ونقابية شاملة للتصدي للوضع اللبناني الكارثي، والسعي الى خرق الأفق المسدود الذي يجثم على صدور الناس.

ورأى المجتمعون الآتي:

1- إن الوضع اللبناني الراهن بلغ مرحلة الانحلال والتفكك، ولا يمكن مواجهته الا بحل شامل وجذري يبدأ بتشكيل حكومة إنقاذية، خصوصاً بعدما أصبح الشعب رهينة متولي السُلطة وأصحاب المصارف والمحتكرين مصاصي الدم.

2- تصعيد المواجهة ضد سلوك المصارف تجاه نقابات المهن الحرة والمودعين عموماً، من خلال فرض نسب مئوية هي “خوة” منظمة، على ايداعات وسحوبات النقابات والناس، ومتابعة الإجراءات القانونية والقضائية كافة حيال هذا التدبير غير القانوني.

وقع البيان كل من:

1- نقيب المحامين في بيروت: ملحم خلف

2- نقيب الأطباء في بيروت: شرف أبو شرف

3- نقيب الأطباء – طرابلس: سليم ابي صالح

4- نقيب المهندسين – طرابلس: بهاء حرب

5- نقيب محرري الصحافة اللبنانية: جوزف القصيفي

6- نقيب أطباء الاسنان- بيروت: روجيه ربيز

7- نقيبة أطباء الاسنان- طرابلس: رلى ديب خلف

8- نقيب خبراء المحاسبة المجازين: سركيس صقر

9- نقيبة الممرضات والممرضين: ريما ساسين قازان

10- نقيب المعالجين الفيزيائيين: ايلي قويق

11- نقيب العلوم والمعلوماتية بلبنان: وديع جريديني

12- نائب نقيب الصيادلة: دوري بدورة

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى