دولياتسياسة

المجلس العالمي اليهودي: العالم في خدمة اسرائيل!

كلام الصورة:
بعض الحضور في مهرجان المجلس اليهودي العالمي (wjc) للعام 2019: مايكل ميرليلاشفي (3 بلايين دولار)، موشي كانتر (4 بلايين دولار)، هنري كيسنجر (180 بليون دولار)، رون لاورد (4 بلايين دولار)، ليوناردو لورد (21 بليون دولار)، بوريس لوزخين (500 بليون دولار)، بارون دايفد دي روتشيلد واللورد جاكوب روتشيلد والعائلة (700 بليون دولار). البيليونوريون، الممولون العالميون، الروتشايلدز، والمشاهير على مستوى مختلف القطاعات تجمّعوا في مهرجان اليهود العالمي للعام 2019.

بقلم أليسون وير – Alison Weir*
يمثل هذا التجمع قوة غير متوازنة وثروات (وليس القليل من الفساد) وقوة عسكرية بالنيابة عن إسرائيل.
عقد مجلس الشيوخ اليهودي العالمي الذي يدعي أنه يمثل يمثل أكثر من 100 مجتمع يهودي حول العالم، إجتماعه السنوي في أوتيل   (Pierre)في نيويورك في السادس من تشرين الثاني الجاري.
منح المجلس جائزة تيودور هرتزل (مؤسس دولة إسرائيل) لسفيرة الولايات المتحدة الأميركية نيكي هالي ( (Nikki Haley لقيامها بالأعمال التي تنوب عن إسرائيل، كما كانت قد منحت الجائزة لشخصيات ك جو بايدن (Joe Biden  ) وهنري كيسنجر( Henry Kissinger).
واحدة من أهم القضايا المطروحة على طاولة الاجتماع هي دعم إسرائيل، ومن بين العديد من النشاطات في هذا المجال هو تعاون المجلس مع الحكومة الإسرائيلية للدفاع عن إسرائيل ضد الانتقادات الموجهة لها بما خص انتهاك حقوق الانسان وسيطرة نظامها العنصري.
عرّف المجلس عدة حقائق بأنها معادية للسامية، كما أعطى تسميات شرعية للعنف والإضطهاد الذي تمارسه إسرائيل على الشعب الفلسطيني (المعادي للسامية) ولهذا تحارب إسرائيل أعداء الساميين.
هذه الحرب تتكون من عدة جهود متكاملة لكبت (طمس) معلومات عن إضطهاد إسرائيل للفلسطينيين، كما ستحارب كل الجهود التي تلقي الضوء على حقوق الفلسطينيين الإنسانية.
في أحد مؤتمراته العالمية، أعلن مبعوث الأمم المتحدة المحامي الأميركي Elan Carr ، أن كل مكتب تصنيف للقوانيين ووكالات الادعاء في العالم يجب أن تخضع كل مَن هو معاد للسامية لبرنامج "تحمل وتسامح" لتقبل الآخر..
*المدير التنفيذي لموقع "لو عرفت أميركا" ( If Americans Knew)

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى