سياسةمحليات لبنانية

الطبش تعمل على تطوير بنية التعليم الرسمي في بيروت والضواحي

الخدمات التربوية الرسمية وتطوير بنية التعليم الرسمي في بيروت وعدد من المناطق القريبة من العاصمة، كانت موضع متابعة من قبل عضوة كتلة المستقبل النيابية النائب رولا الطبش جارودي.
وتأتي متابعة النائب الطبش لهذه القضية "إنطلاقا من القناعة بوجوب تعزيز واقع التعليم الرسمي لأنه الحاضنة الرئيسية للتعليم في لبنان وهو الإطار التربوي والتعليمي الذي يوحد بناء الشخصية الوطنية من بوابة التربية الوطنية والتعليم العام".
ولأن الطلب للإنتساب الى المدارس والثانويات الرسمية إلى إزدياد لاسيما في العاصمة بيروت وضواحيها، ونظرا الى القدرات الرسمية المحدودة، قامت النائب الطبش  بزيارة مدير عام وزارة التربية والتعليم العالي فادي يرق، وتم البحث في دعم المدارس الرسمية في بيروت وعدد من المناطق المحيطة كمنطقتي عرمون وبشامون وكيفية تنميتها وتأهيلها وإعادة الثقة بها.
وعقدت الطبش اجتماعا مطولا مع مديرة التعليم الثانوي جمال بغدادي ورئيسة دائرة الإمتحانات الرسمية أمل شعبان، ومديرة ثانوية زاهية قدورة للبنات بحضور منسقة مصلحة المرأة في "تيار المستقبل" مي طبال، جرى خلاله عرض آخر التطورات التعليمية وحاجات الثانويات الرسمية في بيروت، وتم الإتفاق على القيام بجولة على المدارس الرسمية للاطلاع على حاجاتها واتخاذ الخطوات اللازمة بالتعاون مع بلدية بيروت.
وأكدت الطبش أن "التعليم الرسمي هو ركيزة أساسية في لبنان، ويجب دعمه لكي يستطيع منافسة التعليم الخاص، خصوصا في ظل الأوضاع الإقتصادية التي يعاني منها المواطن".
وستتابع الطبش الخطوات التنفيذية لتقدير الحاجات الرئيسية حيث ستعمل على تأمينها من خلال دعم مباشر وآخر عن طريق بلدية بيروت والبلديات المعن الأخرى.


 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى