دولياتسياسة

” الروس يقاتلون لتجنب الانحطاط الغربي مثلنا”

 

طلال الامام-السويد  

منذ بدء الحرب في اوكرانيا تتناول  مختلف وسائل الاعلام العالمية والمتابعين الاخبار والتحليلات حولها .ربما من السهل تناول مجريات هذه الحرب من الناحية العسكرية .

 لكن هناك من يبحث في اسبابها الحقيقية ، حسب وجهة نظره ،بعيدا عن تلك التحليلات .

احد تلك التحليلات التي تستحق الوقفة  مقالة بقلم جوردان بيرنت  بيتيرسون  نقلتها وسائل اعلامية سويدية (  Jordan Bernt Peterson كندي الاصل وهو كاتب وطبيب في  علم النفس والمجتمع والديانات) . جاءت المقالة بعنوان صادم :” الروس يقاتلون لتجنب الانحطاط الغربي مثلنا ” .

سوف اتناول اهم الافكار الواردة في المقالة من دون تبني كل ما ورد فيها ، تاركاً للقراء الاعزاء استخلاص العبر من افكارها .

* الحرب في اوكرانيا هي حرب ثقافية بين مخاوف الروس المحافظين والعالم الغربي المتدهور بشكل متزايد وافكاره السيئة .

* تركيز اوروبا الغربية  على الافكار الجندرية الصارمة ، الهوية الجنسية والجنس العابر للانثى والذكر  مما جعل اوربا غير قادرة على تحديد ماهية المرأة وماهو الرجل ومفهوم الانجاب .

* غرور التفوق الاوربي الامريكي ثقافياً وعسكرياً وحضارتهم مع رغبتهم بتصدير ثقافتهم للعالم ونهب ثروات العالم بثمن بخس .

.* عدم احترام الثقافات الاخرى.

* يجد الروس ان الغرب الاوربي اصيب بالجنون التام  وهو يريد تصفية الثقافة والحضارة الروسية لتذوب في الانحطاط الغربي

.* الحرب الحالية هي ثقافية اولاً ، يحاول فيها الروس وقف توسع الانحطاط الاوروبي الذي يزحف ويغزو العالم وروسيا ،ولكسب  هذه الحرب يتم استخدام كل الادوات المتاحة :القوة العسكرية والاقتصادية  والاعلامية .

* هذه الحرب الثقافية هي في الواقع تفسير لماذا هذا الهياج  الاوروبي في حب اوكرانيا ضد روسيا.

* يعلم الاوروبيون ان هذه معركتهم الثقافية الحضارية لكي يستمروا في الهيمنة والريادة

.*  ان مقدار مالدينا من الاخلاق الثقافية والحضارية يجب ان يكون موضوع نقاش جاد .  

* الرئيس بوتين رافض وممتعض لهيمنة الثقافة والحضارة الاوروبية التي تسحب العالم للانحطاط . ويفضل بوتين المجازفة بحرب نووية بدلا من الانجرار الى حماقة الغرب والانحطاط مثلها .

  * يعتقد الروس ان لديهم واجبا اخلاقيا لمعارضة الافكار المحنطة للغرب ، ولذلك يجب ان ننظر بشكل ما ان هناك شيئاً ما ليس خطأ في ما يفعل الروس .

تلك هي اهم افكار مقالة جوردان بيتيرسون .

اتمنى ان تكون مدخلاً للنقاش والحوار وقراءتها بعقل وليس بعاطفة .

 

 

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى