منوعات

البكتيريا القاتلة:ما تعرفونه وما لا تعرفونه عن العناية الفائقة في المستشفيات …

من الامور المهمة التي يجهلها الناس ويقعون في فخّها ويدفعون ثمنها وهم لا يدرون، ما يحصل معهم او ما يحصل مع أقاربهم عند دخول المستشفيات من أخطاء طبية  او من أخطاء من جهاز التمريض، والتي تزيد من سوء حالة المريض، وأحيانا تميته .ومن دون توسع في الشرح من المفيد القول ان أخطاء جهاز التمريض لأسوأ من أخطاء الاطباء ،الا ان لا احد يتكلم عنها واخطر ما فيها ان الطبيب لا يعلم بها غالبا ويجد نفسه أمام تدهور مفاجئ لحالة مريضه.
لا نتكلم فقط عن خطأ في توزيع الادوية على المرضى او إهمال او عن خطأ غير مقصود في تطبيق تعليمات طبية، او عن تقاعس في تقييم خطورة طارئة لمريض وعن تأخر في اعلام الطبيب المناوب، بل عن نظافة الممرضات وحرصهن التام على النظافة والتعقيم  كي لا تنقل عدوى من مريض لآخر.
ما يهمنا، لفت الانتباه لموضوع بعيد عن الأخطاء الطبية والتمريضية. يهمنا الكلام عن وجود بكتيريا خطرة مقاومة للأدوية المضادة للالتهابات ،والتي عادة ما تنتشر وبقوة في قسم العناية الفائقة وغرفة العمليات الجراحية ك:
1-Acinetobacter Baumsnii
2-Pseudomonas Aeruginosa
وايضا، غيرها من البكتيريا والتي عادة ما تصيب مرضى العناية الفائقة وقسم الجراحة ،والذين هم بالأساس بحالة خطرة وبحالة ضعف صحي عام، بما فيه الضعف في جهاز المناعة ،ما يسهّل انتقال العدوى بسرعة ليدخل المريض في دوامة مرضية خطيرة مستجدة ،إضافة للحالة المرضية الأساسية التي دخل العناية الفائقة من أجلها.
ربما كل هذا الكلام ليس بجديد ،بل متداول ومعروف، انما ما لا يعرفه كثيرون وهنا لبّ الكلام، أن الاخطاء الطبية والتمريضية واصابة المريض ببكتيريا من المستشفى والمضاعفات الطبية الخطرة على أثرها، يدفع المريض نفسه ثمن العلاج والشفاء منها إن بقي حيّا .اي تدهور مفاجىء او إطالة في اقامة غير متوقعة في المستشفى تستدعي الشبهة.
تذكروا إسمَي:
-اسينوبكتر
-بسودوموناس
لأن اغلب المرضى يموتون منهما، وليس من الجلطة القلبية او من كسر في العظم او التهاب في المرارة الذين دخلوا المستشفى ليتعالجوا منها.
لماذا يدفع المريض ثمن عدوى بكتيريا اصابته من المستشفى؟
لماذا يدفع المريض ثمن خطأ تمريضي او طبي تتستر عليه الادارة إن عرفت به؟
ربما البعض "سيتنطح" ويقول ان أغلب أقسام العناية الفائقة وغرف العمليات الجراحية ملوثة بتلك البكتيريا. لهم يقال:أقل الأخلاق اخبار المرضى قبل دخولهم العناية او غرفة العمليات انها ملوثة، فيقرر اهله  ما عليهم فعله .واقل الاخلاق ان اصيب المريض بالبكتيريا ان لا تكون على نفقة المريض، بل على نفقة المستشفى المسؤولة عن تعقيم الادوات والجدران والأسرّة ونظافة الطبيب والممرضين والجودة عامة في المستشفى وفي العناية الفائقة وغرفة العمليات الجراحية خاصة.
عند تدهور صحة او وفاة قريبك في المستشفى تنبّه لاسم البكتيريا وارفع الصوت :
"لن أدفع…"

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى