رأي

وفي القدس كتبنا حتماً سنعود..!(محمد صادق الحسيني)

 

محمد صادق الحسيني

لا تعدّوا الجرحى والشهداء فهذا اقل الاثمان امام اطاحتكم بالجيش الذي لا يقهر ورسمكم للوحة النصر الاكبر الموعود.

لا مكان للنقاش او الجدال بان الاسرائيلي قد هزم في الصميم في حي الجراح وباب العمود.

 

لا جدال بأن ما يجري في القدس منذ ايام ما هو الا بداية الفصل الاخير من مسلسل الخراب الثالث الاسرائيلي…

يا قدس لقد اسقط شبابك وسيداتك صفقة القرن ومخطط ابراهيم ويعقوب وكل الديانات الزائفة.

والعالم من حواليك يا اسرائيل ، اعجز من ان يمد العون لك وانت تحتضرين…

فالكيانات التي طبعت معها باتت يتامى تبحث عن سيد جديد بعد موت سيدهم القديم…

ورب اربابهم الاميركي يتخبط ولا قدرة له على فعل شئ لانقاذ هيبته المهشمة…

اكثر من ١٧ ولاية عنده في حالة طوارئ بعد تعرض خطوط الطاقة فيها لهجوم سيبراني والقادم اخطر..

امريكا هذه تحشد نحو الشرق محاولة بلا افق وقف الزحف الصيني على احادية امبراطورية الغرب…

امبراطورية باتت تعيش شيخوختها المبكرة ، بعد اصابات قاتلة على تخوم عواصم مقاومتنا …

“اسرائيل” كلها لم تعد تعني لسيدها الامريكي اكثر من حاجز سيطرة يترنح تحت ضربات محور المقاومة بحجم حاجز قلنديا في معادلة الضفة الغربية..

هي لحظة تبخر كل احلام الطغاة الدوليين ولحظة تحقق حلم الخمينيين والناصريين…

لامكان للتردد ولا  للشك باننا ندون الفصل الاخير من كتاب الهجوم الاستراتيجي الشامل للتحرير..

ديبلوماسية حياكة السجاد الخامنئية وفراسة قاسم سليمان ايران المجدد لاسلام سلمان المحمدي الاصيل ..

ترسمان الان لوحة دخول جيوش العرب والعجم الى بيت المقدس في وضح التاريخ والجغرافيا ..

الجيوش التي ستعسكر هناك حتى قيام القائم تقرأ الان بشكل جماعي دعاء اهل الثغور…

شعب الجبارين انت يا كنعان الخالد ستهزم بقيامك المقدس الجديد كل حكايات يهود خيبر وبني قينقاع وكل من حالفهم من  رومان وعربان وغربان وعثمان..

*الم غُلبت الروم فاصبحت عودة فلسطين امر محتوم..*

 

 

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى