المحكمة الخاصة

مكتب الدفاع لدى المحكمة الخاصة ينظم مؤتمرا عن ادلة الاتصالات والكلمة الافتتاحية لوزير القوات اللبنانية!

ليست العجيبة الأولى ولن تكون الأخيرة من عجائب المحكمة الخاصة بلبنان وأقسامها المختلفة.هذه المرة من نتاج مكتب الدفاع لدى المحكمة الخاصة الذي ينظم مؤتمر عن أدلة الاتصالات في بيروت.
للوهلة الأولى يعتقد المتابع أن المؤتمر سيخصص الكلمة الإفتتاحية لشخصية قانونية مستقلة نظرا لحساسية هذا الموضوع ولتعقيداته القانونية والعلمية والتقنية، إلا أن المفاجأة في أن مكتب الدفاع خصص الكلمة الإفتتاحية لوزير العدل الأسبق إبراهيم نجار المعروف بولائه لحزب القوات اللبنانية الذي أتهم وأصدر احكامه في قضية الحريري منذ اللحظة الأولى للجريمة بلا أدلة والمدان، وفقا للقوات اللبنانية، هو حزب الله والمقاومة الإسلامية التي كان لها شرف المساهمة الحاسمة بطرد الاحتلال الإسرائيلي وعملائه من جنوب لبنان.
لا عتب على نقابة المحامين في طرابلس المعروفة بولائها لحزب المستقبل، لكن العتب الأبرز على نقيب المحامين في بيروت والنقابة بصفتها جهة شريكة في الدعوة. فقد كان حري بها أن تحول المؤتمر إلى مساحة لنقاش علمي موضوعي تستعرض فيه كافة وجهات النظر، لكن مع الوزير السابق نجار، فإن الرسالة تقرأ من عنوانها.
ينعقد المؤتمر تحت عنوان: " الأدلة الرقمية وأدلة الاتصالات في المحاكمات الجنائية الوطنية والدولية"، وذلك عند الساعة الرابعة من بعد ظهر يوم الأربعاء الواقع في 26 الشهر الجاري في مقر نقابة المحامين ، بيروت.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى