سياسةمحليات لبنانية

محمد الجوزو: تمثيل الإغتراب بمجلس النواب يحتاج إلى دراسة متأنية

طالب عضو المجلس الاقتصادي الاجتماعي في لبنان محمد الجوزو، الدولة اللبنانية بإعطاء الإغتراب ما يستحقه من إهتمام، وحماية المغتربين اللبنانيين من محاولات إستهدافهم المتكررة.
كلام الجوزو جاء خلال مداخلة له خلال اللقاء الحواري الذي عقد قبل ظهر اليوم بين كتلة المستقبل النيابية برئاسة النائب بهية الحريري والهيئة العامة للمجلس الاقتصادي الاجتماعي.

وقال الجوزو: إنطلاقا من كوني أمثّل الاغتراب المجلس، اتمنى على كتلة المستقبل النيابية زيادة الاهتمام في قضايا الاغتراب، الذي كان يوليه الرئيس الشهيد رفيق الحريري إهتماما إستثنائيا نظرا لما يمثله عالم الإغتراب من قيمة مادية ومعنوية للبنان.

أضاف الجوزو: أدعو إلى تفعيل دور المغترب والاستفادة من قدراته وانجازاته كي
لا يبقى دوره مقتصرا على الانماء والعطاءات.
وقال الجوزو: إن المغترب اللبناني يحلم اليوم بالعودة الى وطنه لكن ذلك لا يتحقّق الا بعد تدعيم الامن والعدالة وتشجيع المستثمر من خلال إقرار قوانين تشجيعية وحيوية وتطوير البنية التحتية لتتناسب مع حجم الاستثمارات اللبنانية.
وشدد الجوزو على أهمية تفعيل مبادرة رئيس مجلس النواب نبيه بري الخاصة بإنشاء منظمة للنواب المتحدرين من أصل لبناني والذي يتجاوز عددهم 250 نائبا في برلمانات العالم.
وحذر الجوزو من تطبيق غير مدروس لقانون الإنتخاب الحالي الذي لحظ تمثيل الإغتراب بعدد ن المقاعد النيابية بحسب عدد القارات، ورأى بذلك خطأ يجب تصحيحه بالتنسيق والحوار مع الهيئات الإغترابية المعنية، قبل إصدار المراسيم التطبيقية اللازمة، حتى لا يساهم القانون بزيادة الإنقسامات بين المغتربين.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى