إغتراب

مجلس التنفيذيين اللبنانيين للرؤساء والنواب:لا يمكنكم كتم اصوات المغتربين

 

وجه مجلس التنفيذيين اللبنانيين رسالة إلى الرؤساء ميشال عون ونبيه بري ونجيب ميقاتي والى النواب رفض فيها ما يتم تداوله من حرمان المغتربين من حقهم الدستوري في الإقتراع لسائر نواب الأمة.
وجاء في الكتاب – الرسالة:
“من بلاد الاغتراب من الخلیج إلى المحیط، من أفریقیا إلى أوروبا والأمیركیتین وأسترالیا…
وبعد،
أصوات المغتربین تنادیكم الیوم، وقد هالها ما آلت إلیه الأوضاع السياسية و الاقتصادیة لبلادنا من تدهورٍ وسوء إدارة؛ والمغتربون اللبنانیون الذین لبّوا نداءات الوطن دائماً، وضّخوا وما زالوا  بلا كلل ولا ملل، ملیارات الدولارات في اقتصاد بلدهم. هؤلاء المغتربون، ُفجعوا عندما سمعوا عن محاولة السلطة وبعض الكتل النيابية كتم أصوات الاغتراب بتشريع إلغاء تصويت المغتربين أحيانا، أو حصر أصوات مليون مغترب بستة مقاعد في المجلس أحيانا أخرى!!
نعم لدينا ارتياب و توجس بطريقة إدارة انتخاب المغتربين و الطلب اليهم التسجيل في السفارات دون حسم الية التصويت  ولمن؟.
لهذا يرفع المغتربون اللبنانیون الصوت عالیاً، وبكل وضوح: لا تملكون الشرعیة لكتم أصواتنا، ولن تستعیدوا ثقة الشعب بكم، ولا ثقة المغتربين، وأنتم تصادرون حقهم كجزء من المكون الوطني للبنان. ونقول لكم وبكل صدق وإخلاص: لا إصلاح اقتصادي دون خطةٍ واضحةٍاعضاء، ومشاركةٍ فعالةٍ عادلةٍ للاغتراب في العملية السياسية. ولا عدالة في التصويت، ولا شرعية للمجلس النيابي إلا إذا شارك المغتربون في التصويت على المقاعد الـ ١٢٨ كافة؛ كل في منطقته، وعبر السفارات اللبنانية في الخارج.
السادة الرؤساء و اعضاء الكتل النیابیة؛ مسار كتم صوت الاغتراب ، فهل أنتم فاعلون؟

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى